لازالت الأخبار السيئة متواصلة حول .CORVID-19 لقد مرت ما يقارب التلاثة أشهر على ظهور فيروس كورونا ,حتى أنك لا تستطيع أن تشاهد التلفاز أو تتصفح هاتفك دون ظهور أخبار عاجلة، إما عن حصيلة المصابين و الوفيات ،أو عن التحذيرات و سبل الوقاية و حتى عن ردود أفعال الحكومات و الشعوب.

 

7 أخبار مستجدة و مطمئنة عن فيروس كورونا :

أخبار جديدة و موثوقة عن التطورات الحالية:

 1 – الخبر الأول

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن ما أسمته ب’ تجربة تضامن ‘ و هي دراسة دولية  مخبرية تضم عدة دول على رأسها الولايات المتحدة و الصين و ألمانيا،  للعمل على تسريع وثيرة الأبحاث و التحاليل ، مما يقربنا أكثر من اكتشاف العلاج و الأدوية لمكافحة لفيروس كورونا . المصدر : عن المدير العام للمنظمة ، تيدروس جيبريسوس .

2- الخبر الثاني

تمكن العلماء من التوصل إلى تشخيص فيروس كورونا المستجد، فقد عرفوا طريقة إختراقه لخلايا الإنسان و أيضا طريقة تحركه و انتشاره  في الجهاز التنفسي، مما سيساهم  بفعالية كبيرة في تطوير اللقاح و الأدوية المناسبة . كما ثم التوصل إلى امكانية استخدام مضادات الأجسام لحماية الأشخاص المعرضين للإصابة بالفيروس. جامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

3 – الخبر الثالث

قامت الصين بتجربة سريرية لعقار يسمى ‘ فافيبيرافير ‘ ، الذي أظهر نجاحا في علاج المصابين بفيروس كورونا ، و هذا  العقار ‘ فافيبيرافير ‘ هو عبارة عن مضاد للفيروسات معتمد لعلاج الإنفلوانزا   ثم صنعه في الصين. المصدر : وزارة العلوم و التكنولوجيا الصينية .

4 – الخبر الرابع

أعلنت ألمانيا عن فعالية عقار ‘ الكلوروكين’ المضاد للملاريا ، في علاج فيروس كورونا المستجد ، فبعد تجارب سريرية على المصابين بالصين و إطاليا و التي أظهرت نتائج إيجابية ،  تخطط ألمانيا في استعماله لعلاج مرضاها. عن مدير معهد الطب الإستوائي ، بيتر كريمزنر .

5 – الخبر الخامس

تشير الإحصائات إلى أن %99   من المصابين بفيروس كورونا المستجد سيثم علاجهم و سيتعافون تماما من الفيروس، فبالرغم من وفاة آلاف الأشخاص حول العالم، فنسبة الوفيات لا تتعدا 1% مقارنة بالفيروسات الأخرى ،  كالإيبولا الذي وصلت نسبة الوفيات بسببه إلى 90%  ، أو متلازمة الإلتهاب التنفسي الحاد ‘ سارس ‘ ب 11% . المصدر: منظمة الصحة العالمية .

6 – الخبر السادس

الأطفال أقل عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا. و تبلغ نسبة الوفيات بالفيروس من الأطفال 0.‌2 %  ، مقارنة بالمسنين الذين تخطو عتبة الثمانين عاما و التي تبلغ نسبة الوفيات لديهم 15% . عن دراسة أجرتها المراكز الصينية لمكافحة الوباء.

7 – الخبر السابع

ساعد قرار فرض الحجر الصحي على المواطنين في مختلف البلدان التي انتشر فيها فيروس كورونا،  على الحد من سرعة انتشار الفيروس،  فكانت مدينة ‘ووهان’ بؤرة انتشار المرض،  أول من فرض الحجر الصحي و أول من تمكن من حصار الفيروس و الإنتصار عليه،  حيث لم تسجل أية إصابات جديدة طوال أسبوع و ثم علاج جميع المصابين بعد شهرين من تفشي الفيروس. وزارة الصحة الصينية .

و رغم هذه  الأخبار المفرحة،  فلا يجب الإستهانة بخطورة فيروس كورونا المستجد ، لذا يجب الإلتزام بتعليمات الجهات الصحية و الحكومية بالمكوث بالبيت و تطبيق الحجر الصحي،  إلى جانب النظافة و التعقيم المستمر للأماكن و الأيدي.

مقالات مفيدة أخرى عن كورونا: