خل التفاح من المحاليل التي اكتشفها الطب القديم،  فقد استعمله العرب كغيرهم من الشعوب،  منذ عصورمضت، في  التداوي ومعالجة العديد من الأمراض، إلى جانب اعتباره مطهرا للجروح ، و وسيلة جد فعالة لحفظ المواد الغذائية من التلف.

خل التفاح (Apple cider vinegar )

يصنع خل التفاح من أجود ثمار التفاح الناضج، التي يتم تخميرها في الماء لمدة طويلة، حيث تتفاعل بعض أنواع البكتيريات مع عصارة التفاح، فنحصل في النهاية على محلول غني بحمض الخليك والأنزيمات والمعادن المفيدة لصحة الجسم.

 

1 – مكانة  خل التفاح في السنة النبوية

خل التفاح

روى مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه و سلم سأل أهله الإدام، فقالوا: ما عندنا إلا الخل، فدعا به، فجعل يأكل به و يقول : ( نعم الإدام الخل، نعم الإدام الخل)  .

و في سنن ابن ماجة عن أم سعد رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ( نعم الإدام الخل، اللهم بارك في الخل فإنه كان إدام الأنبياء قبلي، و لم يفتقر بيت فيه خل) .

 

القيمة الغذائة لمحلول خل التفاح الطبيعي

 

في ما يلي نوضح العناصرالغذائية التي يحتوي عليها كوب كبير أو ما يعادل 100 غرام من من محلول خل التفاح الطبيعي :

العناصر الغذائية الكمية
الماء 93.81 مليلتر
السكريات 0.4 غرام
الكربوهدرات 0.93 غرام
البوتاسيوم 73 ملغرام
المغنسيوم 5 ملغرام
الحديد 0.2 ملغرام
الكالسيوم 7 ملغرام
الزنك 0.04 ملغرام
الصوديوم 5 ملغرام
الفيتامين ب6 0.018 غرام
الفيتامين ب3 0.073 غرام
الفيتامين س 0.9 ميليغرام
البروتينات 0.1 غرام
الفوسفور 8 ملغرام
السعرات الحرارية 46 سعرة حرارية

 

2 – 10 فوائد مذهلة ستجعلك تستعمل خل التفاح كل يوم

أ – التخلص من حرقة المعدة

خل التفاح

 

أكدت أبحاث لخبراء الطب الطبيعي، أن تناول كأس ماء ممزوج بملعقة صغيرة من خل التفاح، يساعد بشكل فعال في توازن حموضة المعدة ( مؤشر PH) ، فهو يحتوي على مادة البريبايوتكس التي تعمل على تنظيم حموضة المعدة و التخلص من الإنتفاخ.

 

ب – مفيد لصحة القلب

خل التفاح

تناول ملعقة صغيرة يوميا ، يساعد في التخلص من الكوليسترول و الدهون الثلاثية التي تعد السبب الرئيسي في أمراض القلب وانسداد  الشرايين.

 

ت – علاج الكبد الدهني

خل التفاح

عندما يصبح وزن الدهون المحيطة بالكبد بين 5 و %10  من الوزن الكلي للكبد، يصبح من الضروري ايجاد علاج للتخص من الدهون الزائدة. و يعتبر خل التفاح من الحلول الفعالة جدا لتحفيز فقدان الوزن، وبالتالي تعزيز الكبد على التخلص من الدهون واسترجاع  نشاطه داخل الجسم .

 

ث – وقاية من السرطان

خل التفاح

تناول خل التفاح بانتظام يساعد في الحفاظ على التوازن الحمضي للجسم، فالمكونات القلوية الموجودة في الخل تقضي على الوسط الحمضي الذي تنمو وتتغذى عليه الخلايا السرطانية، و بالتالي القضاء على أي فرصة لنموها و انتشارها.

ج – تحسين مستوى السكر في الدم

خل التفاح

أشارت دراسة نشرتها مجلة Journal of Advanced Nursing، أن خل التفاح يحسن بشكل كبير من مستوى السكر في الدم لدى

مرضى السكري، فيكفي تناول ملعقة صغيرة من الخل بانتظام لزيادة كفاءة الأنسولين في تنظيم السكر.

ح – القضاء على البكتيريا الضارة في المعدة

خل التفاح

غالبا ما تصاب معدتنا بالبكتيريا الضارة الناتجة عن تناول  أطعمة ملوثة، لذا فتناول خل التفاح مضافا إلى كوب ماء، يخلص المعدة من الميكروبات الضارة، لإحتوائه على حمض الأسيتيك القاتل للميكروبات.

خ – اختيار جيد للتخسيس

خل التفاح

كأس ماء أضف له ملعقة خل التفاح و ملعقة عسل أبيض، سيجعلك تشعر بالشبع لمدة طويلة، فخل التفاح يحتوي على حمض الأسيتيك الذي يجعل الجسم يقاوم الأكل و السكريات، و هذا يساعد في التخلص من الوزن الزائد، مع الحفاظ على حاجة  الجسم من المعادن و الألياف و السعرات الحرارية.

 

د – مضاد حيوي فعال

خل التفاح

تعد الأحماض الأمينية الموجودة في خل التفاح مضادا حيويا طبيعيا، يساعد الجسم على التخلص من السموم والماء الزائد .كما يساهم الكالسيوم و البوتاسيوم اللذان يعتبران مكونين أساسيين للخل، في الحماية من هشاشة العظام و آلام المفاصل. كما يساعد على تطهير الجروح و التئامها.

 

ذ – معالجة التهاب الأنف و الحلق

خل التفاح

أثبت خبراء الطب الطبيعي أن تناول خل التفاح والمضمضة به، من أفضل التدابير الجيدة لعلاج انتفاخ الجيوب الأنفية و التهاب الحلق. فالخصائص المضادة للخل تقضي بشكل فعال على البكتيريا المسببة للإلتهاب، كما يساعد على التخلص من انسداد الممرات الأنفية بتفكيك المخاط وتنظيف الغدد اللمفاوية .

 

ر – التخلص من الأرق

خل التفاح

 

لعلاج الأرق و اضطرابات النوم، ينصح بمزج ملعقتين من الخل وملعقتين من العسل مع كوب ماء، و تناوله قبل النوم أو بعد الإستيقاظ. هذا سيساعد على استعادة حيوية الجسم، و تنظيم دورة النوم.

 

3 – أضرار خل التفاح، والإستعمالات الممنوعة

خل التفاح

 

على الرغم من الفوائد الكثيرة لخل التفاح، إلا أنه يصبح ضارا في بعض الحالات ويسبب أعراضا جانبية  أهمها :

 

  • التسبب في حروق المريء إذا ما تم تناوله مركزا و لم يمزج بالماء.
  • ننصح مرضى السكري باستشارة الطبيب و اتباع نظام غذائي صحي قبل تناول خل التفاح ،لأنه يؤثر على مستوى السكر في الدم .
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الجهاز الهضمي خاصة قرحة المعدة، من الأفضل لهم تجنب استعمال خل التفاح، لأن حموضة هذا المحلول المركز سيفاقم من المرض.
  • تجنب استعمال الخل المركزعلى الجلد لمدة طويلة، لأنه يسبب حروق و تهيج البشرة.
  • عدم استعمال خل التفاح المركز على الأسنان لفترة طويلة و بشكل يومي، لأن ذلك يسبب تآكل مينا الأسنان .
  • تجنب استعمال خل التفاح أثناء أخذ الدواء، فبعض الأدوية تتفاعل بشكل سلبي مع حموضة الخل و تؤذي المريض، لذا لا بد من استشارة طبية قبل الإستعمال .

 

4 – طريقة صنع خل التفاح الطبيعي أو عصير التفاح المخمر

خل التفاح

خل التفاح هو محلول حمضي، نحصل عليه عن طريق عملية تخمير نوع واحد أو عدة أنواع من ثمار التفاح الناضج،وهي طريقة طبيعية تتم كالتالي :

 

  1. المكونات

 

  • كمية من التفاح الطازج، يفضل أن تكون ثماره مختلفة النوع ( الحلوة و الحادة المذاق)، لنحصل على خل مركز أكثر، غني جدا بالفوائد الصحية، و ذو نكهة طيبة.
  • إناء زجاجي كبير حسب كمية التفاح .
  • كمية من الماء الخالي من أي شوائب ، ويفضل أن يكون ماءا معدنيا.
  • كمية من السكر الخام ( اختياري) .
  • قطعة قماش قطنية .

 

  1. الطريقة

 

  • نقوم بتقطيع ثمار التفاح إلى قطع صغيرة بعد غسلها جيدا وإزالة النواة.
  • وضع التفاح في الإناء الزجاجي، ثم غمره بالماء كليا( من الضروري التأكد من أن كل القطع تحت الماء، فبقاء جزء و لو كان صغيرا فوق الماء، سيتعفن و سيفسد عملية التخمر).
  • إضافة السكر الخام، و هو أمر اختياري، ( حسب الذوق). و تحريك الماء جيدا.
  • إغلاق الإناء بإحكام بواسطة قماش قطني، كي نسمح للأكسجيد بالدخول إلى الوعاء.
  • الإحتفاظ بالإناء في مكان نظيف و مظلم لمدة شهرين، مع تحريكه كل أسبوع.
  • بعد هذه المدة ستظهر فقاعات بسطح الماء، ما يدل على بدء عملية التخمر، كما أن قطع التفاح ستستقر في قاع الإناء.
  • نقوم بتصفية الخليط بواسطة مصفاة دقيقة أو قماش قطني، للتخلص من كل الشوائب.
  • بعد التصفية نحتفظ بالمحلول في مكان مظلم لمدة شهر آخر،كي يتحول إلى خل .
  • بعد مضي شهر، نحصل على محلول خل التفاح ذو رائحة قوية و مذاق لاذع، ننقله إلى إناء زجاجي نظيف، و نحتفظ به في الثلاجة، حتى الإستعمال.