الجمال عنصر أساسي يبحث عنه كل شخص، من أجل تحسين مظهره، ويكون هذا بطرق وعادات بسيطة يجب أن يقوم بها الشخص يوميا. و بشكل منتظم و مرتب، كما أن الجمال لا يهم المظهر الخارجي فقط، بل حتى الصحة الجيدة التي تعطي لياقة بدنية للشخص. ومن أهم الأمور التي يجب الإهتمام بها :

النظافة

الجمال واللياقة

النظافة من أبرز العادات التي يجب العناية بها وعدم تجاهلها، فهي أول ما يجب أن يهتم به الشخص، لأن النظافة مرآة لكل شيء، فهي التي تظهر جمال الإنسان، ومن أبرز الأمور التي تحتاج النظافة الدائمة:

الملابس : الإهتمام بنظافة الثياب  ورائحتها  ، فقد تتعرض الثياب  للرطوبة وهي في الخزانة ، مما يسبب إكتسابها رائحة غير مرغوب فيها، لذا يجب الإهتمام  بنظافة الملابس ومراقبتها  قبل إرتدائها ، مع وضع معطر الثياب في الخزانة، و إقتناء الملابس القطنية لأنها صحية  وهده من أهم العادات التي يجب الإهتمام بتثبيتها في الشخص .

الأظافر : يجب الإهتمام بالأظافر وتقليمهم بشكل دائم مع غسلهم بفرشات  ناعمة كي يتم التخلص من كل ما يوجد من أوساخ وميكروبات بين الظفر والجلد.

الفم : غسل الأسنان مرتين على الأقل في اليوم للتخلص من الأكل العلق في الأسنان ، المتسبب في رائحة الفم الكريهة والحفاظ على جمال الأسنان وبياضها، لإظهار إبتسامة جذابة.

الجسم: أخد حمام خفيف يوميا للتخلص من العرق وفتح مسام الجلد ، ليتنفس بشكل طبيعي مع تعطير الجسم بعطر خفيف ومنعش .

اللباس

الجمال واللياقة

تختلف أنواع الملابس، وأشكالها وتختلف أوقات لبس كل نوع عن النوع الآخر وهذه بعض النصائح التي يجب أتباعها:

  • إعتماد لباس بسيط وأنيق مع إحترام تناسق الألوان.
  • تخصيص لباس خاص بالمنزل وأخر بالخروج .
  • إعتماد لباس خاص بكل مناسبة لأنه مثلا لا يمكن الحضور بلباس الرياضة في جميع المناسبات .
  • ارتداء ألوان تناسب البشرة وتبرز ملامحها وإشراقتها ،وليس التي تعطي للبشرة لون شاحب.
  • إرتداء ملابس مناسبة للجسم فلا تكون طويلة ولا قصيرة مثلا.
  • اعتماد الملابس التي تتماشى مع طول الشخص و قصره ومع الفصل الذي يوجد فيه.
  • إرفاق الملابس بحلي و إكسسوارت مناسبة تزيدها جمال وتظفي أناقة على الشخص.

النوم

الجمال واللياقة

يساعد النوم الكافي والمنظم على إسترخاء الجسم ، والتخلص من الإجهاد والإرهاق، الأمر الذي يجعل الشخص دائم التعب ،مما يؤثر على الجمال ، حتى وإن كان الشخص في كامل أناقته ، لهذا نجد  أن الأطباء يوصون بالنوم على الاقل 7 ساعات إلى 8 خلال الليل، لأن هذا يعود بالعديد من الفوائد على الصحة .

كما نعلم أن النوم له علاقة بالهالات السوداء حول العيون ووجودها يؤثر على الجمال ،و قلة النوم تجعل الشخص مرهق لا يقدر على القيام بأي شيء ، ويظهر إحتياج الشخص للنوم في دبول العينين و إنغلاق الجفون .و للإستفادة من النوم يجب أن يكون  في مكان هادئ و فراش مريح .

أكل صحي

الجمال واللياقة

الغداء الصحي له دور مهم على البشرة وجمالها فكلما كان الأكل صحي كانت البشرة مشرقة و جميلة ،فكل شيء يؤكل ينعكس على البشرة  لذا يجب :

إعتماد الأكل الصحي  الذي يحمي من السمنة والأمراض وهذا للحفاض على اللياقة والصحة الجيدة.

الإبتعاد عن الأكل الجاهز والسريع لتفادي أضراره السلبية .

إعتماد أكل غني بالألياف   الغذائية والمعادين المختلفة .

أكل الفواكه و الخضر.

شرب الماء

الجمال واللياقة

الماء من العناصر الضرورية والمهمة للجسم، قال تعالى “وجعلنا من الماء كل شيء حي ” سورة الأنبياء. فشرب الماء بكميات مناسبة و بانتظام يمنح الجسم العديد من الفوائد، لأنه يساعد على التخلص من السموم ويمنع جفاف البشرة ، ويعطيها نظارة و جاذبية ، كما أنه يخفف  من الإحساس  بالتعب .

الرياضة

الجمال واللياقة

تعتبر الرياضة من العادات التي يجب أن يعتاد عليها الإنسان من أجل الحفاظ على صحة الجسم و لياقته ،فالرياضة تساعد على ابراز جمال  الجسم وجاذبيته ، خاصة أنها تقي من الإصابة من الامراض ،وتأخير الشيخوخة والتجاعيد وترهل الجسم ، وتساعد على الحفاظ على الوزن المثالي .

الوقاية من الشمس الحارة

الجمال واللياقة

عدم تعريض البشرة لأشعة الشمس القوية ، التي تؤثر على صحة الجلد.

وضع كريم واقي من الشمس ، و وضع القبعة الواقية .

إرتداء ملابس فاتحة اللون و الإبتعاد عن الغامقة لأنها تمتص أشعة الشمس.

الإبتعاد عن العادات السلبية

توجد العديد من العادات السلبية التي تؤثر على جمال الفرد ولياقته ومن أبرزها :

التدخين : فالتدخين من أكثر المواد  السامة التي يستهلك الإنسان والتي تنعكس بالسلب على جماله وصحته.

المشروبات الغازية : تؤدي إلى السمنة الأمر الذي يؤثر على اللياقة البدنية .

الجلوس أمام التلفاز والهاتف:   فالجلوس أمام التلفاز والهاتف لوقت طويل يوضر بالدماغ والصحة ،كما أنهم يؤثرون على العين ويضعفون البصر.

استعمال مواد تجميل قديمة تهلك البشرة، وتجعلها معرضة للبثور و الحساسية .

عدم الإهتمام بالنظافة ، تؤدي إلى  تراكم الأوساخ و إنغلاق مسام الجلد.

الابتعاد عن المنشطات والمخدرات ، لأنها تؤدي إلى ظهور حب الشباب ، وإلى ضعف العضلات.

إعتماد البساطة  في كل شيء

بساطة الشخصية من الأمور التي يجب إتباعها في أي شيء يقوم به الفرد في حياته لأنها نصف الجمال ، حيث يجب أن تكون، الثياب  بسيطة  ، و ليس بالضرورة  ثياب غالية و ماركة معروفة ، فقط يجب الإهتمام بالتناسق،  و إختيار الثياب  المناسبة للشخص.

تنظيف البشرة وعدم المبالغة في وضع مساحق التجميل ، فكلما كان الأمر  مبالغ فيه كلما إنعكس بشكل سلبي على الجمال ، وقد يعطي إنطباع التكبر،  و كثرة وضع مساحق التجميل ترهق البشرة وتعرضها للعديد من المشاكل الصحية تؤتر على إبراز الجمال  .

تصفيف الشعر بشكل يومي و بطرق مختلفة و بسيطة.

 

الجمال واللياقة البدنية من أهم الأشياء التي تعطي ثقة للشخص في نفسه ، وتجعله سعيد لأنها تمنحه طاقة إيجابية  ، و تبعده عن الوقوع في الكآبة .