ملوك وسلاطين المغرب. تأسس المغرب على يد ملوك وسلاطين، تركوا بصمتهم في تاريخ الدولة ،وكان تأثيرهم يجمع بين القوة والثقافة ، العلم والسياسة.

هذا التأثير ساهم في تقدم البلاد وإزدهارها ،كما ساعد على إنفتاح المغرب على العالم، وإنشاء علاقات بين مختلف الدول .

في هذه المقالة سنتعرف على أهم السلاطين والملوك  المغاربة الأكثرتأثيرا.

ملوك و سلاطين المغرب:

1 – السلطان رشيد بن علي الشريف

ملوك و سلاطين المغرب

ولد السلطان رشيد بن علي الشريف سنة 1631 ميلادية ، كان السلطان والمؤسس الأول للدولة العلوية، و أول من وحد المغرب و حرره من الإحتلال الإنجليزي.

كانت حياة رشيد بن علي جد قاسية، خاصة بعد وفاة أبيه المولى علي الشريف، و التي كانت بداية العداوة بين الإخوة  (محمد الأول حاكم سجلماسة و رشيد بن علي ) .

سجن رشيد بن علي من طرف أخيه محمد الأول خوفا من أن ينقلب عليه ، لكن السلطان  إستطاع الهرب من السجن، وأخد ينتقل  من مدينة إلى أخرى  خوفا من بطش أخيه .

انتقل السلطان رشيد بين فاس و تازة ، فجعلها منطقة  تابعة له. ليتجه بعد ذلك إلى وجدة ،حيث واجه أخاه محمد الأول هناك فقتله.

بعد موت أخيه ، جعل السلطان مدينة الرباط قاعدة عسكرية له، حيث واجه الزعامات الطائفية التي كانت تتقاسم البلاد، و انتصر عليهم، و حارب كل من له عداء ضد قيام الدولة، فاستطاع إعادة الوحدة الداخليه للبلاد خلال سنوات حكمه التي امتدت  سبع سنين فقط .

 

مصدر الصورة: marefa

2 – السلطان إسماعيل بن الشريف

ملوك وسلاطين المغرب

إسماعيل بن علي  الشريف من مواليد سنة 1645 ميلادية ، تولى الحكم بعد وفاة أخيه رشيد بن الشريف . كان من السلاطين الأكثر إثارة للجدل والأكثر شجاعة و شهرة،  حيث عرف المغرب في عهده ازدهارا كبيرا وقوة، جعلت الأعداء يخشونه ويخافونه .

من أجل ضمان الإستقراروالهدوء في أرجاء البلاد، قام السلطان إسماعيل بتنظيم مؤسسة الجيش، فاستطاع  استرجاع بعض المدن منها طنجة ، أصيلة والعرائش ، كما حاول تحرير سبتة ومليلية وبناء  76 قصبة في أنحاء المغرب.

قام بقتل  أبنائه لأنهم حاولوا الإنقلاب ضده، من بينهم محمد العالم الذي كان يعتبر من أعظم وأكرم أولاده .

فقد كان معروفا بكونه دمويا، كونه يلجأ لطريقة عنيفة في القتل، و هي قطع الرأس  بضربة واحدة بالسيف, كما أنه كان يرتدي بذلة  صفراء خاصة حين ينوي أن يقتل أحدا من المتمردين أو الطغاة .

مصدر الصورة: hespress

3 – الملك الحسن الثاني

ملوك و سلاطين المغرب

الحسن الثاني بن محمد بن يوسف ولد سنة 1929 بمدينة الرباط من الأسرة العلوية الحاكمة.

درس القرآن الكريم بالقصر الملكي لينتقل بعد ذلك إلى التعليم العصري، حصل على البكالوريا  وأتم تعليمه الجامعي في فرنسا، حيث حصل على دبلوم الدراسات العليا في القانون العام سنة 1951 .

هوملك معروف بثقافته الواسعة، تجمع بين معرفة  الحضارة العربية الإسلامية والحضارة الغربية .

استلم العرش في مارس 1961 بعد وفاة والده محمد الخامس، توجه بالبلاد نحو المعسكر الرأسمالي ، فنقل المغرب إلى مرحلة جديدة من التحديث والتطورات العمرانية.

واجه الحسن الثاني في حياته قضايا سياسية وتاريخية مهمة، فترك بصمته على تاريخ المغرب وعلى العالم.  من أهم هذه القضايا :

أ – قضية الصحراء

أعلن الحسن الثاني سنة 1975 عن حق المغرب في الصحراء الغربية التي كانت في يد الإستعمار الإسباني حينها ، فقرر الملك إطلاق المسيرة الخضراء متضمنة 530 الف مغربي  ومغربية حاملين  القرآن الكريم والراية المغربية.

قضية الصحراء تركت أثرا على قلوب المغاربة  لكونها قضية وطنية تمس الوحدة الترابية للوطن  ، فكانت الحدث الأهم في حياة الحسن الثاني ، و حياة شعبه على مرالتاريخ.

قبل سنة 1957 أي قبل عهد الاستقلال كان المغاربة يرمزون للحكام بالسلطان ، لكن منذ الإستقلال ظهرت صفة أخرى يطلقونها على الحاكم وهي صفة الملك ، فكلا الصفتين تحملان إيحاءات كثيرة و تفيضان بمعاني غزيرة.

مصدر الصورة: arajol

4 – الملك محمد السادس – ملك المملكة المغربية الحالي:

ملوك وسلاطين المغرب الأكثر تأثيرا 1

مصدر الصورة:www.maroc.ma

يعتبر الملك محمد السادس من بين الملوك الناجحين السائرين على درب أسلاقه رحمهم الله. بعد تعليه عرش المملكة المغربية قام سموه بالعديد من التغييرات الجدرية في العديد من المجالات و خصوصا مجال الإقتصاد.

نظرة الملك محمد السادس للمستقبل و لاقتصاد المملكة قاده إلى اتخاد بعض القرارات الجريئة فيما يخص استقطاب أكبر الشركات من جميع أنحاء العالم للإستثمار في البلاد و الرفع من دخل العاملة المغربية. هذه السابقة فتحت فرص عديدة للشغل خصوصا في مجال تصنيع السيارات و أجزاء الطائرات.

أصبحت المملكة المغربية في عهد محمد السادس يضرب بها المثل في إفريقيا للنجاح الذي حققته المملكة اقتصاديا و بشريا.

صورة مرخصة من: canva.com