مرض السكري يعد من الأمراض المزمنة المنتشرة حول العالم, يحدث نتيجة عدم وجود نسبة الجلوكوز في الدم, والتي تسمى أيضا نسبة السكر في الدم. الجلوكوز هو المصدر الرئيسي للطاقة, ويأتي من الطعام الذي نتناوله.

الأنسولين وهو هرمون يصنعه البنكرياس, يساعد على وصول الجلوكوز من الغذاء إلى خلاياك لإستخدامه في الطاقة, وفي بعض الأحيان لا يصنع جسمك ما يكفي من الانسولين أو لا يستخدم الأنسولين جيدا, فيبقى الجلوكوز في دمك ولا يصل إلى خلاياك. فيحدث أن تصاب بمرض السكري الخطير.

1 – أنواع مرض السكري

ينقسم مرض السكري إلى ثلاث أنواع رئيسية, تعتمد على كمية الإنسولين التي يتم إنتاجها في جسم الإنسان, لنتعرف على هذه الأنواع:

أ – النوع الأول

يتميز النمط الأولي, بخسارة خلايا بيتا المنتجة للإنسولين في البنكرياس, مما يؤدي إلى نقص هذا الهرمون في الدم, وبالتالي عدم مقدرته على إفراز الإنسولين.

والسبب الرئيسي لهذه الخسارة هو خلل في نظام المناعة, عادة ما يصيب هذا المرض, الأطفال, والشباب.

 علاجه:

  • حقن الإنسولين,
  • المراقبة المستمرة لمستويات غلوكوز الدم التي يجب أن تكون قريبة من المستوى الطبيعي, أي مابين (80 و 120 ملغ/ دسل)
  • اتباع نظام غذائي صحي, كما يجب التأكيد على المريض أن ينظم أسلوب حياته, خصوصا فيما يتعلق بالأكل والتمارين الرياضية ( تناول الأطعمة الصحية والمغذية أكثر, والأقل حلوة )
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • محاربة الوقوع في الظغط النفسي

ب – النوع الثاني

يتميز النمط الثاني, باختلافه عن النمط الأول,

بحيث يعتبر الأكثر شيوعا, والأكثر انتشارا في كبار السن فوق 40 سنة أو المصابين بزيادة الوزن,

سببه هو عدم قدرة الجسم على إفراز كمية كافية من الإنسيلون , من حيث وجود مقاومة مضادة لمفعول الإنسولين, مما يؤدي إلى قلة إفرازه, وبالتالي ارتفاع السكر في الدم.

من العوامل المؤثرة في تطور هذا المرض

  • السمنة التي يعاني منها 55% من المرضى المصابين بالنمط الثاني من السكري توجد عوامل أخرى
  • التقدم في العمر
  • العوامل الوراثية
  • الضغوطات النفسية.

علاجه :

  • زيادة النشاط البدني وخصوصا ممارسة رياضة المشي.
  • اتباع النظام الغذائي الغني بالبروتينات والألياف ( الأسماك الغنية بالدهون,
  • تقليل النشويات وإنقاص الوزن
  • تناول الأقراص المخفضة للسكر
  • الإبتعاد عن الضغوطات النفسية

ت – النوع الثالث

سكري الحمل يتمثل في ارتفاع مستوى السكر في الدم أثناء فترة الحمل, وعادة ما يزول بعد الولادة.

تصاب به المرأة الحامل عند عدم إنتاج الجسم الكمية الكافية من الإنسولين, بحيث تزداد الحاجة إليه في هذه الفترة, مما قد يؤدي إلى مشكل صحية للمرأة الحامل وجنينها.

علاجه :

  • اتباع النظام الغذائي المتوازن
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • المحافظة على الوزن الطبيعي
  • الإقلاع تماما عن التدخين
  • الحرص على شرب الماء بكمية كبيرة
  • إجراء فحوصات منظمة

إذا لم يتم علاجه وتم إهماله , فقد تصاب المرأة الحامل بعد الولادة مباشرة, أو بعد فترة, بالمرض السكري من النوع الثاني.

2 – أعراض مرض السكري

لنتعرف على أشهر الأعراض للمصابين بالداء السكري المزمن:

أ.العطش المفرط

العطش الدائم والفم الجاف, هما من أهم علامات الإصابة بالداء السكري.

ب.كثرة التبول

حاجة ملحة إلى التبول بين فترات متقاربة بشكل سلس, هذا هو ثاني أهم علامة.

ج. التعب الشديد

عند الإصابة بمرض السكر, فإن السكر في الذات لا يعود قادرا على أداء دوره كمصدر للطاقة. وهذا يؤدي إلى حالة من التعب و الإرهاق المستمر حتى من دون ممارسة النشاط البدني.

ح. الحكة في الجلد

وخاصة في الأعضاء التناسلية بسبب الإلتهابات المرتبطة بزيادة السكر في البول.

بالإضافة إلى الحكة يمكن أن يحدث طفح جلدي مختلف, تنميل ووخز في اليدين والرجلين، وكذلك جفاف الشعر.

كما أنه عندما يخسر جسم الإنسان كمية هائلة من السوائل, أكيد يخسر سوائل من الأعضاء بشكل عام ومن الخلايا وخاصة خلايا الجلد, وبالتالي يحدث جفاف ويؤدي إلى الحكة.

خ. تباطئ الشفاء

إذا وجدت أن الإصابة أو الجرح يصعب علاجه أكثر من المعتاد, فقد يكون علامة من علامات الإصابة بالمرض السكري.

د. نقص الوزن

عندما يكون الجسم غير قادرعلى امتصاص السكر من الدم,  يلجأ إلى الدهون ليستخرج منها الطاقة الازمة, وبالتالي يحدث نقص في الوزن الغير مبرر, يكون سببه الداء السكري.

ذ. اضطرابات في البصر

إذا كنت تعاني من رؤية ضبابية في العين عليك أن تتأكد من كون الأمر ليس نتيجة إصابتك بالداء السكري قبل الذهاب إلى تعديل أو اقتناء النظارات.

عند تغير السوائل المحيطة بعدسة العين, ممكن أن تكون هناك مشاكل في السوائل التي تؤدي إلى إلتهاب أو انتفاخ عدسة العين وبالتالي تؤدي إلى عدم وضوح الرؤية.

ظ. بقع داكنة على الجلد

كثيرا ما نراه لدى الأطفال, بحيث يمكن أن تكون هناك بقع سوداء على مفاصل اليدين, أو في الرقبة, أو في مطوية اليد. هذا قد يكون كذلك مؤشر رئيسي للإصابة بالمرض السكري.

3 – بعض االأطعمة الواجب تناولها لمرضى السكري (الخضروات والفواكه)

  • الأسماك الغنية بالدهون
  • الخضار الورقية
  • الفرولة
  • الكيوي
  • البطيخ
  • القرع
  • الثوم
  • القرفة
  • زيت الزيتون البكر
  • خل التفاح
  • الجزر
  • الخرشوف
  • الكركم
  • الخس
  • الفاصوليا الخضراء
  • الباذجان
  • الفلفل
  • البيض

4 – مضاعفات مرض السكري

  • القصور الكلوي المزمن
  • اعتلال الشبكية الذي يمكن أن يؤدي للعمى
  • تلف الأعصاب والشعيرات الدموية
  • صعوبة إلتئام الجروح
  • ضعف السمع
  • الإصابة بألزهايمر
  • الشعور بالإكتئاب والتوتر والقلق والخوف
  • الأعصاب
  • مرض القلب والشرايين
  • اضطرابات العجز الجنسي
  • إلتهاب اللثة ومشكل الأسنان

5 – نصائح للمصابين بالداء السكري

  • الحرص على مراقبة مستوى ضغط الدم,
  • يجب مراقبة مستوى الدهون والكوليسترول في الدم,
  • المحافضة على الوزن الصحي بعيدا عن السمنة,
  • القيام برعاية القدمين والعناية بهما,
  • تجنب التدخين
  • الحرص على إجراء الفحوصات لشبكة العين, بحيث يمكن أن يؤدي مؤشر السكري إلى العمى,
  • المواظبة على ممارسة النشاط البدني, ويبقى المشي أحسن رياضة للمصابين بالداء السكري,
  • الأكل الصحي , حاول أن تجعل نظامك الغذائي صحيا , مع التقليل من الدهون المشبعة والحلوة,
  • الإهتمام بالنفس والحصول على الإسترخاء,
  • الإبتعاد عن الضغوطات النفسية ( التوتر والقلق , التعصب…..)
  • إجراء فحوصات للكشف عن العلامات و الأعراض المبكرة لأمراض الكلي
  • عدم تناول الوجبات السريعة
  • عدم تناول المشروبات الغازية

صورة مأخوذة من Canva