يمر نمو الجنين عبر مجموعة من المراحل خلال تسعة أشهر التي يقضيها داخل رحم أمه، يشهد في هذه الرحلة تغيرات منتظمة في شكله وحجمه ووزنه.

سوف نتطرق في هذا المقال لأهم المحطات التي يمر منها الجنين في نموه، والتغيرات التي تطرأ عليه في كل شهر على حدة .

الشهر الأول

نمو الجنين

عندما تتم عملية الإخصاب تنتج البويضة المخصبة ” الزيجوت ” ، ثم يتحول الزيجوت   إلى بلاستوسيست  ، يتراوح مقياسه بين عشر إلى عشرين مليمتر، فينتج  بروتين الحمل الأولى ، حتى يتقبل الجسم وجود جسم غريب ،بعد ذلك يبدأ الجنين في التكون فتبدأ الهياكل الأساسية في التطور إلى مناطق منفصلة ،حيث يتشكل الرأس والصدر و البطن و بعض الأعضاء الداخلية ، بالإضافة إلى تشكل براعم صغيرة على السطح ، التي تتحول فيما بعد إلى أذرع و أرجل ،و ظهور الذيل الذي يشكل العمود الفقري فيما بعد .

يبلغ طول الجنين في نهاية الشهر الأول حوالي 6 ملمتر.

الشهر الثاني

نمو الجنين

أغلب الأمهات يعلمن بحملهن في بداية هذا الشهر الذي يمتد من الأسبوع الخامس إلى الأسبوع الثامن .

في هذه الفترة يبدأ نمو الجنين ، حيث يتشكل القلب، الرئتان ، المعدة، الأمعاء،  الأعضاء التناسلية و الجفون،  تظهر فتحات الأنف و الأذنين وتظهر نقطتان محل العينان لونهما أسود.

في الأسبوع السابع تتطور وظائف الدماغ الفسيولوجية مع إستمرار نمو الأعضاء الداخلية ،ويبدأ الكبد في إنتاج خلايا الدم الحمراء .

في الأسبوع الثامن تظهر أجفان العيون، وتبدأ العظام في التكون، ويكون الجنين في هيئة كائن بشري صغير جدا طوله 2,5 سم ، ووزنه قرابة 10 غرام.

الشهر الثالث

نمو الجنين

 

في هذا الشهر من الحمل يعرف نمو الجنين مجموعة من التغيرات و هي:

  • بداية ظهور ملامح الوجه وتكون الأنف و الأذنين.
  • ظهور الأصابع و الأظافر.
  • تشكل القلب، الكبد، المثانة، والكليتين حيث يبدأ إفراز البول في المثانة.
  • إكتمال الحبل السري وقيامه بدور الأمعاء لأنها تكون خارج البطن .
  • إعتدال شكل الرأس، و إكتمال بنية الدماغ وتطور العنق.
  • تكون شعر خفيف على الجلد وتشكل العمود الفقري.
  • الكبد يتخلص من كريات الدم الحمراء التالفة و يقوم نخاع العظم بإنتاج خلايا الدم البيضاء.
  • ظهور الأعضاء الذكرية و الأنثوية بوضوح .
  • يقوم الجنين بفتح و إغلاق فمه بسهولة و تتشكل طلائع الأسنان و اللسان و تنفتح ممرات الأنف .

يتخذ الجنين وضعية مستقيمة ويبلغ  طوله ما بين 7,6 سنتمتر  و  10 سنتمتر و يزن حوالي 28غرام.

الشهر الرابع

نمو الجنين

في الأسبوع الأول من هذا الشهر تتشكل  بصمة الأصابع، وتتكون الأسنان مع بقائها داخل اللثة وتصبح العظام أكثر قوة، يتمكن من السمع  حيث يعرف نمو الجنين  إكتمال نمو الأذنين، و يكثر من الحركة فيكون ذلك ملا حظا من قبل الأم.

تصل المثانة إلى ذروة نشاطها وتبدأ أجهزة الجسم بوظيفتها، يصل طول الجنين حوالي 14 سم.

الشهر الخامس

نمو الجنين

نمو الجنين  يمر بسرعة كبيرة في الشهر الخامس حيث ينتقل من 14 سنتمتر في بداية الشهر إلى 25 سنتمتر، ويصل وزنه إلى 400غرام ،و ذلك راجع إلى تشكل بعض الأعضاء و العظام وتصبح العضلات أكثر قوة و تتشكل طبقة من الدهون تحت جلد الطفل لتمنحه الدفء بعد الولادة ،وتصل الكليتان إلى شكلهما النهائي ، تنتج المرارة  عصارة صفراء تقوم بهضم الطعام،يظهر شعر الحواجب ويكثر الجنين من الحركة و التقلب بين اليمين و اليسار ،حيث يمكن للمرأة الحامل أن تعرف أوقات نوم  وإيقاظه،  و تشهد الحالة النفسية للحامل إستقرارا ملحوظا في  هذه الفترة مقارنة مع الشهور الأولى من الحمل .

الشهر السادس

نمو الجنين

في هذا الشهر يزداد وزن الأم بحوالي نصف كيلوغرام كل أسبوع ، وتكون قادرة من خلال جدار البطن أن تميز أجزاء جسم جنينها الذي يزن 660غرام و طوله أكثر من  6 سنتمترات ، يبدأ بالتعامل مع الضجيج من خلال الركل  و يشبه إلى حد كبير الرضيع الحديث الولادة.

يفتح عينيه لأول مرة خلال الأسبوع السابع و العشرين ،تستمر عظامه في التصلب  فيصل وزنه أكثر من واحد كيلوغرام وطوله 6,38 سنتمتر.

الشهر السابع

نمو الجنين

يعتبر هذا الشهر بداية الفصل الثالث من الحمل ،حيث تطرأ على الجنين مجموعة من التغيرات أهمها :

  • تطور وظيفة الدماغ وردود الفعل مع الضوء و التعرف على صوت الأم.
  • تغير لون الجلد إلى الأحمر بسبب نمو الأنسجة الذهنية الموجودة تحته.
  • نمو براعم التذوق على سطح اللسان.
  • يستطيع الطفل تحريك يده ويقوم بمص إصبع الإبهام لتقوية عضلات الفك و الخدين.
  • نسبة الولادة في هذا الشهر تتراوح بين %5و %18.
  • يحتاج الطفل المولود في هذه الفترة إلى التنفس الإصطناعي لعدم إكتمال نمو الرئتين .
  • يتراوح وزنه بين كيلو و أربعمائة غرام و كيلو ونصف.

الشهر الثامن

نمو الجنين

يشرف دماغ الطفل على عمل أعضاء الجسم التي يكتمل خلالها نمو الجنين بإستثناء الرئتين ، يستمر نموهما حتى الشهر التاسع ،و تتحول الغضاريف إلى عظام و تزداد قوة، ويكتسب الجلد مظهره الصحي، يمكن له أن يتألم و يبكي و يضحك ويستشعر الصوت والضوء ذلك راجع إلى نمو مراكز حواسه.

يصل وزنه إلى 1800غراما و طوله 42 سنتمترا.

الشهر التاسع

نمو الجنين

قبل مغادرة الجنين لرحم الأم تطرأ عليه مجموعة من التغيرات و اللمسات أهمها:

  • تصبح بشرته أكثر نعومة.
  • يصير أكثر حركة و نشاطا.
  • يكتمل نمو  الرئتين.
  • يتهيأ للولادة بتغيير وضعيته حيث يتجه رأسه إلى الأسفل نحو عنق الرحم وقدماه نحو الأعلى .
  • يستطيع القبض على يده و لف رأسه.
  • يصل طوله قبل الولادة  إلى 50 سنتمتر ووزنه إلى 3,3 كيلو غرام.

 

وفى النهاية لا يسعنا إلا أن نتذكر قول الحق سبحانه

{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ ﴿12﴾ ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ ﴿13﴾ ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ﴿14﴾ } سورة المؤمنون: 12-14