كيف أنظم وقتي خلال الإمتحان ؟  .هذا السؤل الذي  يطرحه كل طالب  و تلميذ مقبل على الإمتحان. حيث يجد صعوبة في تنظيم وقته حسب المواد والدروس،وهذا كله راجع لكيفية تنظيم الوقت. فما هي الطريقة الأنسب لتنظيم الوقت؟

طريقة تقسيم الوقت

الإمتحان

التأكد أولا أنه ليس من مصلحتك تأخير تنظيم الوقت الخاص بك،  في هذه الفترة الوجيزة المتبقية  للإختبار. سأشرح لك بعض الأفكار من خلال تقويم يمكنك إتباعه. وسترى نتائج عظيمة، إن شاء الله.

قبل أن تخطط لتقسيم وقتك ، يجب عليك الإستعانة بالله سبحانه وتعالى، وطلب النجاح والتوفيق في  حياتك ،والتضرع إليه بالدعاء وقراءة القرآن . وذلك لتحقيق متمنياتك .

تقسيم اليوم إلى مرحلتين

المرحلة الصباحية من الفجر إلى منتصف النهار.

الإمتحان

تعد المرحلة الأهم في نشاطك اليومي في جميع مناحي حياتك .

  • الإستيقاظ قبل الفجرللصلاة

أهم المراحل التي يجب إحترامها، حيث تعتبر أساس  الدراسة وإكتساب معارف  أكثر، لتحقيق النجاح و الإستمرار في العطاء.

  • قراءة القرآن وأدعية التوفيق في الحياة والنجاح

تعد قراءة القرآن والأدعية بالتدرع إلى الله سبحانه وتعالى، ليجعل هذا الصباح كله خير وبركة في حياتك وتحقيق كل أمنياتك،  وفتح بصيرتك لكل ما يحبه ويرضاه لتحقيق النجاح.

  •  الإفطار

أن تفطر بأكل طبيعي، غني بكل الفيتامينات التي يحتاجها جسمك، وعقلك ليبقى نشيطا ومتأهبا، لكل الأفكار التي سيستقبلها هذا اليوم ويقوم بتخزينها واسترجاعها في الوقت المناسب.

  • المراجعة

إختر المادة التي تميل إليها لبداية يومك، حيث تعتبر هذه المادة من المقبلات لفتح شهيتك لمراجعة المواد الأخرى بشكل جيد، وبعد مراجعتك لمادتك المفضلة ابدأ المراجعة بالمواد السهلة والبسيطة.

  • الراحة

أخذ وقت للراحة ضروري للحفاظ على نشاط جسمك وعقلك مع عدم التفكير لفترة في الإمتحان، ثم بعد ذلك متابعة مراجعة باقي المواد التي خصصتها لهذا اليوم، وهذا لتحقيق كل ما هو جيد. لهذا يجب أن لا يتعدى الوقت المخصص للراحة أكثر من عشر دقائق.

تتبيث الأفكار التي إكتسبتها من مراجعتك الصباحية قبل الدخول في المرحلة الثانية وهذا يكون لمدة ساعتين قبل أكل وجبة الغذاء. في هذه الوجبة يجب أكل كل ماهو صحي ومفيد، لكي تعيد نشاطك.

بعد الإنتهاء من الأكل تقوم وتتوضأ لصلاة الظهر  مع الدعاء للتوفيق في الإمتحان. وبعده الدخول في المرحلة الأخرى بكل همة وجدية.

المرحلة المسائية من 13:00 إلى 20:30

الإمتحان

تكون هذه المرحلة صعبة شيئا ما، لأنك ستكون بدأت تشعر بالتعب، ولهذا يجب عليك تقسيم هذه المرحلة إلى أربع أقسام  من أجل النجاح في الإمتحان.

  • من 13:00 إلى 16:00

اختيار مواد سهلة لمراجعتها، وترتيب كل الأفكار التي إكتسبتها  سابقا ،وهذا لكي لاترهق جسمك و عقلك.

  • أخذ وقت لصلاة العصر

تصلي العصر، و تتناول وجبة خفيفة غنية بكل ما يحتاجه الجسم، من سكريات و فيتامينات مثل، الفواكه الجافة ، الثفاح ،الليمون. لتعوض ماخسرته.وأخذ قسط من الراحة وهذا ضروري لتنشيط هرمونات عقلك للحفاظ على ما تبقى لك من نشاط للإستمرار بجدية وحزم، فيما تبقى لك من وقت جدول اليوم. ويجب أخذ هذا القسط لمدة ساعة إلى ساعتين.لما له من أهمية في الإستمرار. تم تصلي المغرب ،وتعود للمراجعة، وأنت بكل نشاطك الجسدي والروحي.

  • من18:00 إلى 20:30

مراجعة أحد المواد التي قمت بمراجعتها خلال اليوم حتى أدان صلاة العشاء ، حيث يكون يومك قد أشرف على الإنتهاء. تقوم وتصلي العشاء، بعد الصلاة تتناول وجبة خفيفة لتسهيل عملية الهضم على المعدة أثناء الليل.

وضع جدول مناسب لليوم الموالي ،والجلوس للترفيه عن النفس من المجهود المبذول طيلة اليوم .

  • من 20:30 إلى 22:30  وقت الترفيه على النفس

في هذه الفترة الزمنية تجلس أمام شاشة التلفاز، لمشاهدة فيلم فكاهي ،أو مشاهدة أحد أفلام الكرطون ، أو حتى مزاولة أي هواية أو نشاط جانبي،  أو الجلوس مع العائلة  للترفيه ونسيان ضغظ الإمتحان . وفي الحادية عشر ليلا تقوم  للنوم لترتاح جيدا لتستيقض باكرا وتبدأ يوم جديد .

تقسم المرحلتين المتبقيتين

 

المرحلة الصباحية المرحلة المسائية
الصلاة ثم قراءة القرآن وبعض الأدعية تبدأ المرحلة الثانية من 13:00 بمراجعة أحد المواد السهلة ،حتى صلاة العصر.
أخذ فطور غني بكل ما يحتاجه الجسم أخد راحة للحفاض على صحة الجسم
مراجعة المادة التي تولي لها إهتمامك إختيار مادة لمراجعتها مثلا الرياضيات
الراحة قبل البدأ في المرحلة الثانية صلاة العشاء وتناول أكل خفيف والترفيه عن النفس

 

نصيحتي لكل التلاميذ أثناء تنظيم الوقت من أجل الإمتحان.

-لا تنسى صلاتك وذكرك وأنت في هذه المرحلة .

– الراحة كلما أحسست بالتعب.

و ختاما أتمنى أن تكون هذه المقالة ذات قيمة إضافية لكل قارئ، حتى يتمكن من إستغلال وقته جيدا، لنيل شهادة النجاح .