الوضوء من موجبات الصلاة، فالصلاة دون وضوء باطلة. قال صلى الله عليه وسلم ” لا تقبل صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ “. فالوضوء واجب على كل مسلم من أجل صحة صلاته، كما أن لمس القران يحتاج أن يكون الفرد طاهرا، وكذلك الذي يريد الطواف يجب أن يكون متوضئ.
ويكون الوضوء بغسل أطراف محددة من الجسد وبطرقة معينة .

 قال عز وجل ” يأيها الذين أمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديمكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون “

1- فرائض الوضوء

للوضوء سبع فرائض وبنقص إحداها يصبح الوضوء باطلا ويلزم إعادته لأن تمام الوضوء بتمام الفرائض:

  • النية: وتكون بالقلب، دون النطق بها.
  • غسل الوجه: ويشمل غسل الوجه بداية منبت شعر الرأس إلى الأدنين والدقن.
  • غسل اليدين : غسل اليدين إلى المرفقين
  • مسح الرأس :من بداية منبت الشعر إلى آخر الرأس .
  • غسل القدمين: غسل القدمين إلى الكوعين مع تخليل الأصابع
  • دلك الأعضاء: دلك الأعضاء باليد أثناء الوضوء كي يصل الماء إلى كل الأعضاء.
  • لموالاه والترتيب: وتكون باحترام ترتيب الفرائض وعدم الخلط وتغير الترتيب الذي جاءت عليه.

2- سنن الوضوء :

  • غسل اليدين إلى الرسغين : غسل اليدين ثلاث مرات في بداية الوضوء.
  • المضمضة: وتكون بإدخال الماء في الفم وتحريكه فيه كي يصل إلى جميع أجزاءه.
  • الإستنشاق و الإستنثار: إستنشاق الماء بالأنف تم إستفراغه .
  • رد مسح الرأس: بعد ما تم مسح الرأس من مقدمة الشعر إلى أخر الرأس يتم إرجاع المسح من أخر الرأس إلى مقدمته.
  • مسح الأدنين: بعد مسح الرأس يتم مسح الأدنين داخليا وخارجيا بالأصبع.
  • إحترام ترتيب الفرائض: عدم تقديم عضو على أخر أو تغير ترتيب الأعضاء

3- شروط الوضوء

للوضوء شروط لا يصح الوضوء بدونها :

  • طهارة الماء: أن يكون الماء طاهرا غير نجس، أي يجب أن يكون في صفته الأصلية .
  • صحة أعضاء المتوضئ: يجب أن تكون جميع الأعضاء سليمة، ولن يضرها الماء أثناء الوضوء، مثل أن يكون بها جرح يصعب غسله لأنه قد يزيد أداؤه، وإذا لم يغسل هذا العضو يصبح الوضوء باطل.
  • وصول الماء إلى الأماكن : أي أنه يجب إزالة كل مل يمنع وصول الماء إلى الأعضاء، كالجوارب وطلاء الأظافر..
  • أن لا تكون المرأة حائض أو نفساء : لأن الوضوء في هذه الحالة يكون غير صحيح والصلاة لا تجوز، إلا عند إنتهاء أيام الحيض والنفاس.

4- كيفية الوضوء

  • النية والتسمية : تكون في بداية الشروع في الوضوء وهذا بقول بسم الله .
  • الإستنجاء
  • غسل اليدين: غسل اليدين ثلات مرات إلى الكوعين مع تخليل الأصابع.
  • لمضمضة : ثلات مرات
  • الإستنشاق: الإستنشاق والإستتار ثلاث مرات
  • غسل الوجه: ثلات مرات
  • غسل اليدين إلى المرفقين: ثلاث مرات
  • مسح الرأس: مرة واحدة والسنة تقول يجب رد المسح
  • مسح الأدنين: من الداخل والخارج
  • غسل القدمين إلى الكعبين : غسل القدمين ثلاث مرات
    عند الانتهاء
    “أشهد أن لا اله إلا الله له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين “.

    5- مبطلات الوضوء

كل ما يبطل الوضوء ويستلزم إعادته لتصح الصلاة.

  • خروج أي شيء من السبيلين (المخرجين): مثل خروج البول أو الغائط أو الريح…
  • ذهاب العقل: يكون ذهاب العقل إما بالسكر، أو المخدرات، كما يكون بالإغماء أو إذا نام نوما ثقيلا.
  • النوم: فالنوم يذهب العقل، كما أن الفرد قد يخرج منه الريح أو غيره وهو لا يعلم وهذا من مبطلات الوضوء.
  • التحدث بكلام غير مهذب: كالكفر أو فيه كلام خادش للحياء.
  • أكل لحوم الإبل : فقد سوئل رسول الله صلى الله عليه وسلم” أنتوضأ من لحم الغنم؟ قال إن شئت فتوضأ، وإن شئت لا تتوضأ قال:أنتوضأ من لحم الإبل ؟ قال: نعم توضأ من لحم الإبل”
  • لمس الرجل لزوجتة بشهوة
  • لمس الرجل لذكره أو لمس المرأة للفرج : فهذا المس ينقض الوضوء لقوله صلى الله عليه وسلم ” أيما رجل مس ذكره فليتوضأ، و أيما امرأة مست فرجها فلتتوضأ”.
  • غسل الميت : عند إنتهاء المغسل من غسل الميت لا تجوز صلاته إلا إذا توضأ.

6- مكروهات الوضوء

  • الوضوء في مكان غير نظيف: يجب أن كون المكان نظيف لأنه إذا كان غير نظيف فقد يتطاير الماء أو أي شي فيلوث ثياب أو جسد المتوضئ ويصبح وضوءه باطل.
  • غسل العضو أكثر من ثلاث مرات: من فرائض الوضوء غسل الأعضاء مرة واحدة، ومن السنن غسل العضو ثلاث مرات لا أكثر.
  • عدم احترام ترتيب الأعضاء: فمثلا لا يجوز تقديم غسل القدمين على غسل الوجه. فهذا مكروه
  • تبذير الماء: فقد أوصى رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام بعدم الإسراف في الماء أثناء الوضوء قال تعالى “ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين”.

7- فضل الوضوء

قال الرسول عليه الصلاة والسلام “ما من مسلم يتوضأ فيحسن وضوءه ثم يقوم فيصلي ركعتين مقبل عليهما بقلبه ووجهه إلا وجبت له الجنة ”
كما قال “ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطى إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة “.

أنصحكم بقراءة المنشورات التالية:

  1. الزواج ، وأهم نصائح للمقبلين عليه
  2. الصلاة في الإسلام
  3. تعريف الزواج في الإسلام و القانون المغربي