فيروس كورونا يتكون من عائلة كبيرة من الفيروسات المسببة لمجموعة من الأمراض، التي تصيب الإنسان والحيوان، تتراوح بين نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأكثر حدة، متلازمة الجهاز التنفسي الحادة والوخيمة، فيروسات كورونا حيوانية المصدر، تصيب الحيوانات والإنسان. تم التعرف عليها أول مرة في الصين.

1 – الوقاية من فيروس كورونا، وكيفية إنتقاله، وأعراضه

الوقاية أفضل من العلاج. عبارة يرددها الأطباء دائما و هي ناجعة بشكل فعلي.

أ – من التدابير الوقائية الواجب إتخادها لتجنب إنتقال العدوى والإصابة بفيروس كورونا :

يجب دائما اتخاد التدابير الفعالة حيال التقليل من الإصابة بهذا الوباء الخطير. إليكم بعض من التدابير التي يجب على كل شخص منا أن يفعلها اليوم بمسؤولية.

أ – 1 تطهير اليدين

المداومة على غسل اليدين بشكل متكرر وصحيح بالماء والصابون أو المواد الأخرى المطهرة التي تستخدم لغسلها، خصوصا بعد السعال أو العطس، وبعد استعمال دورات المياه، وقبل وبعد التعامل مع الوجبات الغذائية و إعدادها، وعند مصافحة يد أشخاص آخرين ، أوبعد ملامسة أسطح  ملوثة، مع اجتناب لمس العينين والأنف والفم،إلا بعد غسل اليدين.

أ – 2 استخدام المنديل عند العطس

حاول تجنب العطس على يديك، استعمل المنديل عند السعال مع تغطية الفم والأنف به، والتخلص منه في سلة النفايات، ثم غسل اليدين جيدا بالماء والصابون، في حين لم يتوفر المنديل، من الأفضل العطس على أعلى الذراع.

أ – 3 غسل الخضر والفواكه

عند اقتناء الفواكه والخضروات، حاول تنظيفها تنظيفا جيدا قبل تناولها، أو إعدادها للطهي، لتجنب انشار البكتيريا والفيروسات والطفيليات في الجسم، وبعد ذلك مباشرة غسل اليدين لتفادي انتقال الجراثيم لليد.

أ – 4 حافظ على مسافة ” اجتماعية “

يجب عليك مراقبة مسافة أمان تبلغ مترا واحدا بينك وبين شخص يسعل أو يعطس، هذه المسافة التي تجعل من الممكن عدم وصول قطرات أنف أو فم يحتمل أن تحتوي على فيروس، وعندما يكون المكان محصورا ولا يمكن احترام هذه المسافة، ينصح بإدارة ظهرك للمريض عند العطس، بحيث تكون الإفرازات أقل احتمالا.

أ – 5 تجنب الإختلاط ، مشاركة الأدوات الخاصة

حاول ما أمكن عدم الإختلاط والإحتكاك بالمصاب بشكل مباشر، وكذلك الأشخاص التي تبدو عليهم أعراض الإصابة بنزلات البرد وما شابهها، مع تفادي مشاركتهم في أدواتهام الخاصة، وإن اقتضى الحال، احرص على عدم ملامسة أنفك أو فمك أو عينيك، إلا بعد غسل يديك جيدا، كما يمكن انتقال العدوى عن طريق رذاذ الأشخاص المصابين عند التكلم، حاول الإبتعاد عنهم بمسافة.

أ – 6 معالجة الأمراض المزمنة

الإصابة بأمراض مزمنة أخرى، يزيد من خطر الإصابة بمرض كورونا، مثل الفشل الرئوي، مرض السكري، القلب، ضعف المناعة، لذا نحاول قدر الإمكان اتباع النظام الغذائي، وممارسة الرياضة بانتظام، واتباع الأدوية المقترحة، لتقوية المناعة، وللتخلص من هذه الأمراض، واتباع طرق الوقاية منها، لتجنب الإصابة بالمرض الخطير كورونا.

أ – 7 الحفاظ على العادات الصحية

الحرص على اتباع الحمية الغذائية الصحية والمفيدة لجسم الإنسان، مع الإكثار من شرب السوائل وخاصة الماء، فالنظام الغذائي هو أساس الصحة الجيدة، وهو الوقود التي تستخدمه أجسامنا جميع وظائفه، من الضروري بناول الطعام بشكال جيد، ليس فقط للحفاظ على وزن صحي، ولكن من أجل الوقاية من الأمراض المزمنة.

أ – 8 تجنب ملامسة الحيوانات

توخي الحذر والسلامة من ملامسة الحيوانات الضالة، المريضة، أوالميتة، لتفادي انتقال العدوى,

أ – 9 تجنب تناول الطعام النيء

تفادي تناول الأطعمة واللحوم النيئة لتجنب الأضرار الصحية التي ستصيب جسم الإنسان مثل ضعف الجهاز المناعي، اضطرابات في المعدة، الإصابة بحساسية الطعام، وبالتالي يفقد جسم الإنسان السيطرة للتغلب على فيروس كورونا.

أ – 10 تنظيف الأماكن والأسطح  الملوثة

الحرص على تطهير وتنظيف الأماكن الملوثة والأسطح التي تم لمسها، بمطهر مرتين في اليوم، مع الحرص على الغسل الجيد للملابس التي تم العطس عليها، مع الإلتزام الصارم بتدابير النظافة البيئية واليدين، لأن الأماكن المحملة للفيروسات قد تكون وسيلة محتملة لإنتقال العدوى  للآخرين.

أ – 11 استخدام الكمامة

حاول استخدام الكمامة بشكل صحيح في الأماكن الرطبة و المزدحمة مثل السوق الشعبي أو سوق الحيوانات، كما انها مخصصة لمرة واحدة، لا يمكن غسلها أو إعادة استخدامها بأي حال من الأحوال، كما يجب تكييف الكمامة وفقا لحجم الوجه ويجب وضعه جيدا، بحيث يجب وضع الجانب المبطن على عثرة الأنف لحمايته بشكل جيد.

2 – كيفية إنتقال عدوى فيروس كورونا

تنتقل العدوى بمجموعة من الطرق، يجب تجنب القيام بها :

  • الإنتقال المباشر عن طريق الرذاذ المتطاير من الأشخاص المصابين عند السعال أو العطس،
  • تناول الأطعمة النيئة مثل البيض واللحوم ،
  • مشاركة أدوات الطعام والشراب،
  • الإختلاط مع الأشخاص في الأماكن المزدحمة،
  • عدم تنظيف اليدين قبل الأكل،
  • لمس الّأسطح الملوثة بالعدوى، ثم لمس العين والأنف والفم
  • الإتصال المباشر بالمصاب عن طريق اللمس أو السلام بالأيدي.

3 – أعراض الإصابة بفيروس كورونا

لكل فيروس أعراضه الأولية و المبدئية. فايروس كورونا أيضا له أعراض مشابهة لأعراض الزكام و بعض الأعراض الأخرى المختلفة قليلا عن أعراض الإصابة بالبرد.

3 – أ عند الإصابة بهذا المرض الخطير تظهر علامات الخطر لذا الأشخاص مثل:

  • الصداع
  • السعال
  • التهاب الحلق
  • ضيق في التنفس و الإجهاد العام
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • ارتجاف
  • قيء في بعض المرات
  • اضطرابات رئوية
  • اسهال في بعض الحالات

3 – ب حالات متقدمة

  • فشل رئوي
  • التهابا رئوية حادة
  • اضطرابات حادة في القلب
  • صعوبة في التنفس
  • ألم حاد في الصدر

4 – نصائح لإبعاد العدوى

  • تفادي السلام التقليدي لأنه يعد من الأسباب التي تسمح بإنتقال العدوى بسهولة
  • العمل على تأجيل اللقاءات العامة، والأسواق الشعبية، والمناسبات الغير ضرورية،
  • الحد من زيارة المرضى في المستشفيات، من الأفضل الإطمئنان عليهم عن طريق الهاتف أو الواتساب.
  • تهوية المنزل جيدا وتعريضه للشمس ،
  • تفادي السفر للأماكان المنتشرة بها الفيروس،
  • عدم مخالطة العائدين من المناطق الموبئة، والأشخاص المشبه بإصابتهم بالمرض،