تكنولوجيا المعلومات  – Information Technology – من بين المجالات الأكثر أهمية في العصر الحالي ، نظرا لاعتماده في كل تخصصات حياتنا اليومية . فهو علم قائم بحد ذاته يقوم بجمع ،تحليل و معالجة المعلومة بمساعدة أجهزة الكترونية كالحاسوب مثلا.

و هذه العمليات تكون في غاية الدقة و الاثقان ، وبسرعة تفوق الخيال، فالمبرمج أو المستعمل يقوم بإدخال أوامر و عمليات للحاسوب لكي يقوم بمعالجتها و تحليلها و يقدم النتائج المرجوة منه، فمثلا عندما نريد تحرير نص أو  مقالة ، يتم ذالك على ثلاث خطوات :

  •  الخطوة الأولى: نقوم بإدخال المعلومة ( النص ) للحاسوب عن طريق لوحة المفاتيح المتصلة به .
  •  الخطوة الثانية: يقوم الحاسوب بتحليل المعلومة بمساعدة برامج مخصصة ( الوورد  لمعالجة النصوص )
  •  الخطوة الأخيرة : هي مرحلة إظهار النتائج أو مرحلة الإخراج.

1) تاريخ تكنولوجيا المعلومات

تاريخ تكنولوجيا المعلومات يتطابق من كل الجوانب مع تاريخ الإنسانية، فمنذ ظهور الإنسان و هو في مسعى لاختراع و تطوير سبل و تقنيات تواصله و جعلها سهلة و عملية أكثر.

فبعد صنع أول آلة حاسبة قبل الميلاد،  توصل التقنيون لصنع أول جهاز حاسوب مبرمج في العالم سنة 1941، لتنطلق بعد ذلك ألاف المحاولات ، الاختراعات و التصميمات التي نتج عنها ظهور علم تكنولوجيا المعلومات. علم تمكن من خلاله المبرمجون من اختراع احدث الحواسيب و الهواتف و برمجتها لتقوم بعمليات شديدة الدقة و السرعة.

و ليومنا هذا مازالت الاختراعات قائمة و مستمرة، فكل يوم نرى تحديثات و إصدارات جديدة  لتلبية حاجات المستخدمين .

2) مجالات استخدام تكنولوجيا المعلومات

أضحت التكنولوجيا عامة ، و  الحواسيب خاصة، جوهر تسيير و تنظيم مجالاتنا اليومية، فهو يتواجد في كل مؤسسة و إدارة، و نعتمده في جميع مشاريعنا.

 أ – تكنلوجيا المعلومات في المجال الصحي :

يستخدم لتخزين معلومات الأطباء و المرضى، كما يعمل على تشخيص بيانات الأمراض كالتحاليل ، و إعطاء نتائج الفحوصات المعقدة ، كتخطيط القلب و الدماغ.

ب – تكنلوجيا المعلومات في المجال التعليمي :

خاصة في الجامعات العلمية،  فقد أصبحت  تكنولوجيا المعلومات الخيار الأول في التعليم عن بعد، و القيام بالبحوث و المحاضرات .

ت – تكنلوجيا المعلومات في المجال الأمني :

يعتمد لمساعدة أجهزة الأمن و الدفاع على التجسس و تحديد المواقع ، التشفير، التحكم في الطائرات بدون طيار ، و التخطيطات العسكرية .

ث – تكنلوجيا المعلومات في المجال الاقتصادي :

تستخدمه جل المؤسسات العالمية ، التجارية و الصناعية ، لحساب ميزانياتها. كما تعتمده المصارف بشكل  كبير في انجاز عملياتها المالية ، و تحويل المبالغ الكترونيا

ح – تكنلوجيا المعلومات في المجال العلمي :

كالفيزياء و الفلك ، من خلال فرز البيانات و مقارنتها، و استخدامه في التحكم الآلي في المركبات الفضائية  و الأقمار الصناعية.

في المجال الترفيهي :فلا بيت يخلو من حاسوب كبيرا كان او صغيرا ، للعب و تصفح  الانترنيت ، أو مشاهدات الفيديوهات و الدردشة  .

3) تكنولوجيا المعلومات بين الايجابيات و السلبيات

 – الايجابيات :

  1. سهولة الحصول على المعلومة باستخدام تكنولوجيا المعلومات و الانترنيت في الإعلام و الصحافة الالكترونية
  2. إمكانية انجاز مختلف المهام دون جهد ، في أي وقت و مكان.
  3. اعتمادها في تبسيط التلقين التعليمي ، و نشر العلوم و المعرفة.
  4. إتاحة سيولة كبيرة في مجال التواصل الاجتماعي ، و كسر الحواجز و المسافات بين الأشخاص حول العالم .

4) ظهور التجارة الالكترونية، أو التسويق الشبكي الذي صار يدر أرباحا طائلة على مستخدميها.

السلبيات :

  1. الإدمان ، حيث أصبح العديد من المستعملين يجدون صعوبة في الاستغناء عن استعمالها،
  2. غزو الألعاب الالكترونية خاصة الحربية، مما يولد العنف و الانطوائية لدى مستخدميها كبارا و صغارا.
  3. تراجع ملحوظ في استعمال الكتب و الصحافة الورقية
  4. الاعتماد الكلي على تكنولوجيا المعلومات في جميع تحركاتنا اليومية، خاصة في التواصل ، التسوق والبحوث، مما اثر سلبا على العلاقات و استخدام العقل.
  5. إمكانية الإصابة بأمراض عصبية ، فالاستعمال المفرط لتكنولوجيا المعلومات، خاصة الحواسيب و الهواتف و أجهزة الانترنيت ، يولد جوا مليئا بالموجات اللاسلكية و الكهربائية  التي تضر بالجهاز العصبي على المدى البعيد.
  6. غياب المراقبة الالكترونية مما يسمح لأي مستعمل بانتهاك خصوصيات الناس، خاصة المشاهير ، و نشر أخبار كاذبة و مزيفة لجب الربح المادي.

 5- ابرز الشخصيات في بحر تكنولوجيا المعلومات

بيل جيتس أو  William Henry Gates : رجل أعمال أمريكي و مبرمج حاسوب، تمكن في ظرف وجيز من تصدر قائمة أقوى الشخصيات في مجال التكنولوجيا ، و ذالك بتأسيسه لشركة ميكروسوفت Microsoft أضخم مصنع للأجهزة الحاسوبية و البرمجية.

تشاك روبنز binsChuck Rob :رئيس شركة  “سيسكو” التي تعتبر رائدا في إنتاج المعدات الشبكية

تيم كوك : الرئيس التنفيذي لشركة ابل appeA التي أصبحت تعتمد الذكاء الاصطناعي المتطور .

مارك زوكيربيغ : مبرمج ، مؤسس و رئيس الموقع المشهور “Facebook”، الذي أضحى يربط بين نحو ملياري مستخدم حول العالم.

هذه الشخصيات و غيرها  ساهمت بشكل كبير في تنمية عالم تكنولوجيا المعلومات و اتساعه، كما ساهمت في جعل ، كوكب الأرض قاطبة ، قرية صغيرة بإبادة  كل الحدود و المفارقات بين أجناس البشر. لكن لا يجب أن يغفلنا هذا عن أثار الاستخدام السيئ.

صورة مأخودة من canva