وليام هنري غيتس رجل أعمال أمريكي مشهور باسم بيل غيتس، و مبرمج و فاعل خير حاصل على أربع شهادات دكتورة فخرية من السويد ،هولندا ، اليابان ، وهارفارد الأمريكية ، لديه ثلاث أولاد ( فيبي غيتس ،جينيفر كاثرين غيتس ، و روري جون غيتس ) هو من أسس شركة مايكروسوفت سنة 1975 ، و يملك تسعة في المائة من الأسهم المطروحة بالشركة ، حمل لقب أغنى رجل في العالم سنة 1999 بثروة وصلت 100 مليار دولار.

رفعت العديد من دعاوى الإحتكار ضد شركة مايكروسوفت، جعلت صورته العامة توصف بالجشع و المحتكر، لكن بعد أن قام عام 2000 بإنشاء مؤسسة بيل و ميلندا للأعمال الخيرية رفقة  زوجته ميلندا حسنت صورته ليصبح فاعل خير و سخي .

نال بيل غيتس مجموعة الجوائز من بينها القلادة الوطنية للتكنولوجيا و الإبتكار عام 1992 ، جائزة الثور الفضي وجائزة فأولبرايت سنة 2010 ، و وسام الحرية سنة 2016.

طفولة بيل غيتس

بيل غيتس

ولد بيل غيتس يوم 28 اكتوبر 1955 في منطقة سياتل بالعاصمة  الأمريكية واشنطن ، تفوق في المرحلة الإبتدائية خاصة في الرياضيات و العلوم ذلك ما جعل والده يلحقه بالمدرسة التي تعرف فيها على الحاسوب أول مرة ، وهي مدرسة  ليكسايد المعروفة ببيئتها الأكاديمية المتميزة . لم يكن محيطه مستغربا من ذكائه وطموحه و روح المنافسة التي يكتسبها في سن مبكر لأنه ترعرع  في عائلة ذات تاريخ عريق سياسيا و اجتماعيا ، عمل والده محاميا و كانت والدته عضوا للمنظمات محلية و بنوك كما شغلت منصبا مهما في جامعة واشنطن وكان  جد غيتس نائبا لرئيس بنك وطني.

بداية بيل غيتس مع الحاسوب

بيل غيتس

في سنة 1967  كان عمر غيتس 13 عاما ، وكان يهمل واجباته المدرسية و يتغيب في بعض الأحيان لأنه يمضي أغلبية وقته في غرفة الحاسوب الموجود بالمدرسة  منشغلا بكتابة البرامج و تطبيقها  ، في هذه الغرفة تعرف على ثلاث أصدقاء  يشاطرونه نفس الشغف و الإنشغال بعالم الحواسيب (بول الان، ريك ولاند ، و كينت إيفاس )  ، قام الطلاب الأربعة بتشكيل مجموعة أسموها  “مبرمجو ليكسايد” عملت المجموعة على دراسة العديد من البرامج المتاحة في ذلك الوقت ( بيسك ، ليسب ، و فورتران ) ، كما قام الطلاب الأربعة بإنتاج مجموعة من برامج الألعاب.

إبحار بيل غيتس في عالم البرمجيات

بيل غيتس

سنة 1970 بدأ بيل غيتس و بول الان تأسيس شركة صغيرة (traf-O-Data ) وقاما بتصميم حاسوب صغير يقوم بقياس حركة المرور في الشوارع  ، في العام الأول حققت الشركة ربحا ماديا مقداره 20 ألف دولار أمريكي ، إستمرت الشركة في العمل حتى التحق بيل رفقة صديقه بول آلان بجامعة هارفارد سنة 1973 ، درس الحقوق التمهيدية  وقلبه معلقا بالحاسوب ،حيث كان يقضي النهار نائما بقاعات المحاضرات و الليل ساهرا أمام الحواسب الموجودة في مختبرات الجامعة.

سنة 1975 شعر الإثنين أن مستقبلهما يكمن في سوق البرمجيات ، أول خطوة لهما هي تطوير برنامج لحاسوب ألتير 8800 و نجاحهم في إبهار الحضور في اجتماع عقد في شركة ميتس بإدارة رئيس الشركة “اد روبرت”  مما أدى إلى تعاقد شركة ميتس مع كل من غيتس و آلان لشراء حقوق الملكية للبرنامج ، و شغل آلان نائبا لقسم البرمجيات في الشركة.

بيل غيتس و شركة مايكروسوفت

بعد النجاح الذي حققه الصديقين مع شركة ميتس ، قرر الأصدقاء إنشاء شركة لتطوير البرامج خاصة بينهما تحت اسم “Microsoft” ولم يكن عمر بيل أنداك يتعدى 19 سنة ، أما حاليا فمداخل ميكروسوفت مبهرة جدا حيث تربع بيل  على عرش أغنياء العالم لسبعة عشر سنة متتالية ، سنعرض بعض أرقام شركة  Microsoft  المفسرة لغنى بيل غيتس  :

  • وصلت ثروته  76,7 مليار دولار .
  • تعتبر ميكروسوفت حاليا ثاني أكبر علامة تجارية في العالم .
  • وصل رقم معاملاتها 93 مليار دولار .
  • ساهمت الشركة في ظهور 10.000 مليونير جديد .
  • وصل عدد الموظفين في يناير  2006 إلى 212.669  موظف معدل أجورهم 92.000 ألف دولار .
  • مسجلة من بين المراتب الخمس الأوائل من حيث حيازة  براءة الإختراع فهي تمتلك 10.000 براءة إختراع و تصدر 300 براءة إختراع كل سنة .
  • تدير الشركة 16 مؤسسة.
  • تعدد وتنوع  إهتمامات الشركة إنطلاقا من التطبيقات إلى عالم الألعاب .
  • يستعمل Windows في  أكثر من مليار و نصف جهاز عبر العالم .
  • يستعمل برنامج مكتبيات Microsoft office في 240 دولة بمليار و مأتي ألف مستخدم .
  • عقدت شركة ميكروسوفت أكبر صفقة لها سنة 2011 بشراء أسهم سكايب Skype .

مع تفشي وباء كورونا كثرت إتهامات مؤسس ميكروسوفت بأن لديه يد في إختراع فيروس “كوفيد19 ” ، والمطالبة بإعتقاله و ذلك راجع لسببين رئيسيين محاضرة ألقاها عام 2015  ،قال فيها أن هناك فيروس سيقتل أكثر من 10 ملايين شخص ، و تغريدته على تويتر  ” ما هي الخطوة التالية لمؤسستنا ؟ أنا متحمس جدا لما يمكن أن يعنيه العام المقبل لواحد من أفضل الصفقات الصحية العالمية : اللقاحات ”    غردها  يوم 19-12-2019 أي قبل ظهور الفيروس بأيام قليلة “.