الرياضة عبارة  عن مجهود جسدي و مهارة تمارس وفق مجموعة من القواعد المنصوص عليها من قبل ، بهدف المتعة و الترفيه و تقوية الجسد و الثقة بالنفس ، و تختلف هذه الأهداف من رياضة إلى أخرى ، إلا أن هناك رياضات يعتبرها البعض مجرد قتال وليست برياضة ، لأنها أكثر دموية و تترتب عنها مجموعة من الإصابات البليغة .

فما هي الرياضات الأكثر عنفا ؟ وأين يتجلى هذا العنف ؟

رياضة الفنون القتالية المختلطة

رياضات

غالبا ما تسمى حلبة الفنون القتالية المختلطة بالمجزرة ، حيث لا تنتهي المباراة حتى يترك المنافسين أثار الدماء على حصيرة الحلبة  ،و يعتبرها البعض ليست رياضة بل مجرد عنف و قتال ، مند بداية المقابلة إلى نهايتها  لأن الطريقة الوحيدة للفوز  هي ضرب الخصم ضربا مبرحا  حتى يسقط و لا يستطيع إكمال المباراة، و تلعب هذه الرياضة  بدون خوذة على الرأس ولا ملابس واقية .

تعتبر رياضة الفنون القتالية المختلطة الأكثر عنفا و شراسة ، حيث يسمح للاعبين بإستعمال اليدين و الساقين  و كل أعضاء الجسم ،و الإشتباك المتكامل بطرق مختلفة من القتال فهي تجمع بين مجموعة من الرياضات في الوقت نفسه  ( الجدو، الملاكمة ، الكونغفو ، التايكواندو، الكاراتيه المصارعة )  ذلك ما جعلها تجذب أكبر قاعدة جماهيرية من محبي رياضة الدفاع عن النفس .

رياضة المصارعة

رياضات

تعتبر المصارعة من بين أقدم الرياضات في التاريخ حيث تعود أصولها إلى أكثر من 14000  سنة من خلال رسومات الكهوف ، وتواجدت في النسخة الأولى من دور الألعاب الأولمبية الحديثة في أثينا سنة 1896 ، بمشاركة أربع دول ( اليونان ، بريطانيا ، ألمانيا ، المجر ) المنتصر في مباراة المصارعة يجب عليه أن يسقط خصمه،  و يظل ظهره أو جزء من جسمه على إتصال مباشر بأرضية الحلبة لمدة  ثانيتين ، في حالة لم يفوز أي  واحد من المصارعين بهذه الطريقة يتم الإعلان عن الفائز بأكبر حصة من النقاط  .

أنهى مجموعة من لاعبي رياضة  المصارعة مسارهم الرياضي بسبب إصابة بالغة  في مباراة واحدة جعلتهم غير قادرين على إكمال اللعب في مباريات أخرى، من بين أغلب الإصابات المسجلة في هذه الرياضة (  الإصابة على مستوى الرقبة ، إرتجاج المخ ، كسور الأسنان ، وإنخلاع المفاصل ) .

رياضة الرجبي

رياضات

رياضة شعبية تمارس في العديد من الدول ، تجرى المباراة بين فريقين  يتكون كل فريق من 15 لاعبا ، و تلعب من خلال كرة بيضاوية الشكل في مدة 80 دقيقة مقسمة إلى شوطين و 10 دقائق إستراحة .

أقيمت أول مباراة  للرجبي عام 1857 في اسكتلندا ، و في عام 1861 تم تأسيس أول فريق للرجبي خارج بريطانيا و هو نادي مونتفيديو في الأورغواي.

تعتبر رياضة الرجبي أو كرة القدم الأمريكية من  الرياضات الأكثر شهرة بالعنف ، حيث تسجل العديد من الإصابات على مستوى  الرقبة و العمود الفقري و كسر عظام الوجه ، لأن هذه الرياضة تعتمد على تدافع اللاعبين و تبادل الهجمات للحصول على الكرة ، دون إستخدام ملابس وقائية أو إتخاذ إجراءات لضمان سلامة اللاعبين ، و تبقى القدرة العضلية  و قوة التحمل هي الحماية الوحيدة للاعب كرة القدم الأمريكية.

رياضة الهوكي

الرياضات

يعود تاريخ هذه الرياضة إلى ألآف السنين ، لأن العصا المقوسة و الكرة استخدم كلعبة لدى العديد من الثقافات، ففي اليونان رسومات لهذه الرياضة تعود إلى حوالي 600 سنة ، و وجدت في مصر نحوت لفرق تحمل عصيا و قاذفة  منقوشة مند 4000 سنة  . تنقسم رياضة الهوكي إلى سبعة أنواع : (هوكي الحقل ، هوكي الجليد ، هوكي الكرة ، الهوكي الهوائي ، الهوكي الأرضي ، هوكي الطاولة ، و الهوكي التحمائي ).

تجري مباراة الهوكي بين فرقين يتكون كل فريق من ستة لاعبين ، وتكمن خطورة هذه اللعبة في الإتصال الجسدي بين اللاعبين طيلة  المباراة ، و كثرة الإنزلاق ، مما يؤدي إلى كثرة الإصابات على مستوى الرقبة و الكتف و العمود الفقري ، بالإضافة إلى خطر الإصابة بارتجال المخ .

رياضة الملاكمة

الرياضات

في رياضة الملاكمة تؤخذ الأوزان بعين الإعتبار، حيث يكون الملاكمين من ذوي وزن مماثل يتبادلان اللكمات داخل حلبة مربعة الشكل محاطة بحبال، و يجرى النزال في تسع دقائق مقسمة إلى ثلاث جولات في كل جولة ثلاث دقائق بينها دقيقة راحة ،هناك مجموعة من القوانين تنظم هذه اللعبة يتكلف بتنظيمها حكم داخل الحلبة و خمسة حكام يتحكمون بواسطة الكمبيوتر، و يتخذ  النزال  إحتمالين إما أن ينتهي بضربة قوية تجبر الخصم على الإستسلام قبل إنتهاء الوقت المحدد، أو يحدد الفائز بعدد النقاط التي كسبها من خلال اللكمات القوية في مناطق محددة من الجسم ، تعتبر رياضة الملاكمة من بين أعنف الرياضات على المستوى العالمي ،  فأغلب الإصابات التي تنهي مسار الملاكمين تكون على مستوى الرقبة و الأسنان و كسور في عظام الأنف .

رغم الفوائدالمعروفة  للرياضة  في أغلب الثقافات ، إلا أن هناك رياضات يعتبرها البعض بمثابة حرب و قتال مند بداية المقابلة إلى نهايتها .