الخجل يصاب به معظم البشر في بعض الأوقات. و إصابة الناس بهذه الخصلة قد يمنعهم من التواصل والتفاعل مع من حولهم ، حتى حينما يكونون في أمس الحاجة إليهم، ويؤدي هذا النوع من الخصال إلى عدة مشاكل في العلاقات والتعاملات العامة.

1-ماهي الأسباب المؤدية للإصابة بالخجل؟

هناك عدة أسباب التي  تؤدي إلى الإصابة بالخجل نذكر منها :

أ- التربية

وتكمن هذه المرحلة في ترية الشخص تربية خاطئة غير صحيحة، حيث يقوم المربي بتربية الأشخاص تربية مهينة ومن هذه التربية يتولد الخوف .

ب- فقدان التقة في النفس

وهو عدم إحساس الشخص بالتقة بنفسه لعدة أسباب أهمها : انخفاض التقدير الداتي بالإضافة لإعطاء أهمية كبيرة لرأي الأخرين والعمل بهدف إرضائهم بالإضافة إلى الشعور بالخوف وعدم تقبل النقد ، مما يؤدي إلى الشعور بالضعف وقلة القدرة على دقة التصرف في الأمور كلها. مما قد يؤدي إلى الشعور بالخجل الزائد.

ج- الإصابة بمرض نفسي ( الكبت النفسي)

ومن الأسباب الرئيسية للخجل حرمان الشخص من حرية التعبير عن افتراضاته وأفكاره ويكون ذالك بالخوفه من القمع والإستهزاء. وأكد بعض المختصين أن الخجل قد يكون وراثيا بانتقله من أحد الوالدين إلى الأبناء.

2- البحث عن كيف أتخلص من الخجل في وقت وجيز

في هذه المرحلة يتسائل الشخص عن كيفية إجاد الطرق السليمة والجيدة للتخلص من الخجل ، لأنه لايعرف يكف يتخلص من هذه الخصلة الموجودة فيه.

3- أهم الطرق للتخلص من الخجل.

من بين الطرق المشهورة والموصى بها :

أ- محاسبة النفس ومواجهتها.

حيث تعتبر الخطوة الأولى للتغلب على خجلك وخوفك أمام الناس هي الاعتراف بأنك تعاني من مشكل الا وهو الخجل المفرط واتخاذك القرار لاستجتياز هذه المرحلة بكل إصرار.
ان تكون متفائلًا أنه يمكنك التغلب على رهبة التحدث أمام الناس ورسم صورة ذهنية عن نفسك وأنت وقد حققت داتك ووجودك بعيدا عن الخجل والخوف الذي كان يتملك.

ب- تعرف على عيوبك ونقاط ضعفك

حيث سيساهم تعرفك على عيوبك ونقاط ضعفك على فهم طبيعة خجلك والعوامل المسببة له ، مما سيحولها لنقاط قوة ستحسب لصالحك الشيء الدي يؤدي إلى رفع تقديرك لداتك والتقليل من حدته  لديك، وهذا سيساهم بحصولك عل أصدقاء جدد وتتمكن من الخروج من الحالة التي تعيشها .

ج- التحاور مع مجموعة من الناس (كعائلتك وجيرانك)

ابدأ بالتحاور مع أفراد عائلتك وجيرانك للتخفيف من الخوف  أولاً وقبل كل شيءأدخل معهم في محادثات أساسية في أمور الحياة لكسر حاجز الخوف هذا ، وحاول تقديم وجهة نظرك إذا كانت طبيعة الموضوع تسمح بافتراضات عديدة.

د- تعرف على أشخاص مثلك

يمكنك الذهاب إلى الأفراد الذين هم خجولون مثلك ، والبدء في الحوار معهم ، وفي حال وجدت صعوبة في التعرف على اشخاص مثلك يمكنك الذهابإلى المؤسسات التي تسهرعلى أمثالهم . ولتحقيق دالك يجب عليك الصبر والعزيمة.

ذ- الدهاب إلى اي حفلة دعية لها

درب نفسك على التواصل من خلال إقامة خطاب للتعبير عن حدث صغير أنت على استعداد للانضمام إليه. يمكنك أن تشعر بالحرية في التحدث مع الأفرد بأكبر قدر من المشاركة ، وأن تكون سعيدًا بالاستفسارات الأساسية ، على سبيل المثال ، ما مدى صحتها؟ كيف حال عائلتك ، ستتغير وتكتسب القدرة على التحدث مع الأفراد شيئا فشيئا.
ويعتبر البقاء على اتصال مستمر مع الأفراد من الاسباب التي تحررك من جميع مشاعر الخوف التي تشعر بها عند المناقشة والحوارمع الأفراد والجمعات.

ه- ثقف نفسك وواجه أفكارك السلبية

إقراء الموضوعات التي تنشرالعديد من الافتراضات ، لمساعدتك في تشكيل منظور شامل للحياة ، وسيساعدك الإطلاع على الدخول في محادثات مع الأشخاص من حولك دون خوف. يجب أن تواجه كل الأشياءالسلبية التي تدور في مخيلتك وتؤثر عليك. حاول أن لاتقع فريسة سهلة لأفكارك وخوفك.

4- المرحلة الأخيرة في التخلص من الخجل

في هذه المرحة يكون الشخص المصاب بالخجل لم يخرج من هذه النفسية رغرم تطبيق كل الطرق السابقة ولم تجدي معه، فيجب عليه مراجعة أخصائي نفساني يعالج مثل حالتة، التي لم تجد أي سبيل للخلص من الخجل الزائد رغم محاولتها المتكررة والمجدة في هذا الصدد، حيث ت تعتبرزيارة أخصائي نفساني هو الحل النهائي للخروج من حالة الخجل والتوتر والخوف الداتي .

نرجو من الله ان ينال الموضوع إعجابكم ، ويشرفنا أن تترك لنا تعليقا أو ملاحظة .

المراجع:
مدونة البوابة
مدونة النجاح

مصدر الصورة

tortugadatacorp