الحج فرض من فرائض  الإسلام كالصلاة ويكون واجبا على كل مسلم ومسلمة قادر عليه وهو أخر ركن من اركان الإسلام قال صلى الله عليه وسلم “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله  وأن محمدا رسول الله، وإيقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة، وحج البيت من استطاع إليه سبيلا”.

ولا يمكن أداء الحج في أي وقت بل له شهر خاص به وهو شهر ذي الحجة من كل سنة، وهذا بالذهاب إلى مكة المكرمة مع أداء مناسك معينة بدونهم لا يصح الحج.

والحج ثلاثة أنواع: الإفراد،التمتع والقران.

حج الإفراد وحج القران : يقوم بهما كل  مسلم قريب من مكة

حج التمتع : يقوم به المسلم  على البعيد من مكة قال تعالى “فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن  لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام واتقوا الله واعلموا إن الله شديد العقاب “.

1-متى فرض الحج؟

الحج ركن من أركان الإسلام الخمسة  وقد عرف مرحلتين أساسيتين مرحلة ما قبل الإسلام في عهد إبراهيم عليه السلام، ومرحلة الإسلام في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم حيت أنه :

1-1  في عهد إبراهيم عليه السلام: قال تعالى “وإذا بوأنا لإبراهيم مكان البيت أن لا تشرك بي شيئا وطهر بيتي للطائفيين والقائمين  والركع السجود , وأدن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق” سورة الحج

لكن كان ناقص الأركان آنذاك,

2-1 في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم :في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام فرض الحج في السنة التاسعة للهجرة  , حيت أنزل الله سبحانه وتعالى الآية “ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ” سورة أل عمران , وخلال السنة العاشرة للهجرة حج الرسول عليه الصلاة والسلام , وعلم المسلمين مناسك الحج حيت قال “خذوا عني مناسككم لعلي لا أحج بعد عامي هذا”.

2-شروط الحج

الإسلام:أن يكون الفرد مسلم وليس  كافر  لان الكافر لايحج

العقل : من الضروري أن يكون الفرد عاقل حتى يكون حجه صحيح لأنه إدا كان مجنون قد يخل بالمناسك لعدم توازن عقله .

البلوغ: أن يكون الفرد بالغ سن الرشد حيث يصبح له القدرة على الحج

الحرية : أن لا يكون الفرد عبدا بين  يدي الأخر , لأنه قد يكون ضعيف البنية فلن يتحمل , وقد يكون لايملك القدرة المالية .

القدرة : أن يكون الفرد قادر ماديا من كل النواحي  على مصاريف الحج, ويجب أن لا تكون عليه ديون, كما يجب أن لا يذهب للحج وأسرته في كرب .

وجود محرم :فالحج لا يصح لامرأة لوحدها إلا بمحرم

3-مناسك وخطوات الحج

الإحرام:

ويكون بالاستعداد للحج (النية) ,وهذا بالغسل والتطهر و بتغير اللباس المخيط ولبس الإحرام الخاص بالحج عند الرجال , أما عند النساء فلا يتنقبن , ولا يلبسن القفازين , ويفضل الإحرام ذو اللون الأبيض ويكون الإحرام لازم عند الوصول لأحد مواقيت الإحرام ( أبيار علي ,رابغ, السيل الكبير, السعدية ,ذات عرق ) .

وعند الانتهاء من الإحرام يبدأ الحاج بقول “لبيك حجا”

تم بعد ذلك يبدأ الحاج في التلبية , “لبيك اللهم لبيك”

عند الوصول يتم التوجه  إلى بيت الله والتوقف عن التلبية  مع الشروع في الطواف على الكعبة المكرمة,

طواف القدوم:

يبدأ الطواف من الحجر الأسود, عدد الأشواط فيه سبعة أشواط.

خلال الطواف يبدأ الحاج بالدعاء بما يشاء ,وفي كل مرة يصل إلى مكان الانطلاق “الحجر الأسود ينظر إليه أو يلمسه  إذا كان ممكن “ويدعوا بقول “ربنا أتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقينا عذاب  النار”

وتتكرر العملية إلى أن يتم سبعة أشواط ,

عند الانتهاء من الشوط السابع يتجه نحو مقام إبراهيم ويصلي خلفه ركعتين للطواف.

سعي القدوم:

يقول تعالى ” إن الصفا والمروى من شعائر الله”

يكون  السعي بين الصفا والمروى  ,سبعة أشواط أيضا , يبدأ بالصفا وينتهي عند المروى, ولا يتم الحج إدا لم يقم الحاج  بالسعي .

الدعاء الذي يقال عند السعي بين الصفا والمروى “الله اكبر الله اكبر , لا اله إلا الله وحده لا شريك له  له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير, لا اله إلا الله وحده أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده “.

تم يدعوا بما يشاء .

يوم التروية :

اليوم الثامن من ذي الحجة , يحرم كل حاج كان متمتع  من المكان الذي يتواجد فيه , أما حاج   القران والإفراد فيبقى بإحرامه .تم بعد ذلك يذهب الحاج إلى منى ويصلي فها  الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر في أوقاتها قصرا .مع الإكثار من التلبية وذكر الله سبحانه وتعالى.

الوقوف بعرفة:

يكون الوقوف بعرفة اليوم التاسع من ذي الحجة,مع صلاة الظهر والعصر فيها في أن واحد وبأدان واحد وإقامتين ,  ويبقى الحاج بعرفات إلى غروب الشمس ,وهو يدعوا الله ,ومن فاته الوقوف بعرفة  فلا يصح حجه.

بعد عرفة يذهب الحاج إلى مزدلفة ويبيت فيها مع الإكثار من الذكر .

في مزدلفة :

يصلي الحاج صلاة المغرب والعشاء  جمعا مع التقصير في الصلاتين , في مزدلفة ويبيت فيها ,حتى يصلي فيها الفجر ويبقى فيها يدعو الله إلى طلوع الشمس ثم يذهب إلى منى .

في منى “رمي جمرة الكبرى” :

رمي الجمرة الكبرى بسبع حصيات مع قول الله اكبر عند كل رمية .

التحلل الأول

عند الانتهاء من الرمي يقوم الحاج  بذبح الهدي تم  حلق الشعر وقص الأظافر وهذا ما يسمى بالتحلل, أما المرأة فتقوم بقص القليل من شعرها.كما يقومان بالغسل .

عند القيام بهذا يزيل الحاج الإحرام ويلبس ثيابه العادية مع القيام بكل ما منع منه إلا لمس النساء .

طواف الإفاضة:

يكون طواف الإفاضة  في يوم النحر وإن لم يطوف الحاج فحجه يبطل,ويكون بعد رمي  جمرة العقبة  , قال تعالى “تم ليقضوا تفتهم وليوفوا نذرهم وليطفوا بالبيت العتيق”

تم سعي الحج  للمتمتع  للذي لم يقم بسعي القدوم , أما الذي قام به فلا يعيده مرة ثانية

نهاية التحلل الأكبر .

المبيت بمنى

عند الانتهاء بطواف الإفاضة يعود الحاج إلى منى ويبيت فها ليلتي الحادي عشر والثاني عشر وهو واجب يلزم القيام به ليقوم برمي الجمار.

رمي الجمار

رمي ثلاث جمار خلال الأيام التي يبقى فيها الحاج بمنى .”الجمرة الصغرى ,الجمرة الوسطى وجمرة العقبة “. وتكون كل جمرة بسبع حصيات مثل ما قام به في رمي الحجرة الكبرى .

بعد رمي الجمرة الأولى والثانية يستطيع الحاج الوقوف للدعاء وهو مستقبلا القبلة , أما بعد الجمرة الثالثة فلا يصح له بل يغادر مباشرة   لطواف الوداع ,

طواف الوداع :

يكون بمكة وهو أيضا سبة أشواط كما طواف الإفاضة  .

ما يجب أن لا يفعله الحاج

خلال الحج يجب على الحاج أن  يمتنع على الصيد وعن الدخول في الزحام والشجار مع باقي الحجاج, كما يمنه على الرجال تغطية الرأس, وذلك يمنع النكاح ثناء الحج.

يبقى الحاج فرد على كل مسلم قادر  مرة واحدة في العمر , ومن أعاده مرة ثانية يبقى تطوع فقط , وقول صلى الله عليه وسلم في فضل الحج “تابعو بين الحج والعمرة , فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبت الحديد والذهب والفضة , وليس للحجة المبرورة الجنة “.

الترخيصات:

صور مرخصة من لدن: Canva