الأعياد الوطنية أيام مخصصة من السنة ، تتميز بوقوع  أحدات غيرت مجرى التاريخ ، أو بمناسبة سعيدة عرفتها الدولة وبقي صداها عبر العصور، وتم إعلان ذلك اليوم يوم عطلة وطنية  يتم الإحتفال  به كل سنة  .

ما يميز الأعياد الوطنية

تتميز أيام  الأعياد الوطنية بالعديد من المميزات ، وكل الأفراد ينتظرونها ، فمثلا يتم إتخاذ ذلك اليوم :

  • يوم راحة من ضغوطات العمل وتهدئة النفس .
  • تتميز الأعياد بالتوقف عن العمل ، و إجتماع أفراد العائلة وزيارة الأقارب.
  • إعطاء وقت كاف للأطفال من أجل اللعب معهم وإخراجهم  للإستجمام والنزهة.
  • أما بعض الأعياد فتكون لها طقوسها الخاصة، مثل عيد العمال الذي يتم فيه الخروج للشارع.
  • إحتفلات وطنية بين أفراد الشعب بمناسبة الأعيد الوطنية.
  • إحتفالات بين السلطات.

11 يناير” تقديم وثيقة الإستقلال “

11 يناير ، ذكرى يخلدها المغرب كل سنة ، وهو يوم تقديم وثيقة الإستقلال  إلى السلطة الفرنسية  سنة 1944، من أجل  المطالبة بالإنفصال عن الإستعمار الفرنسي ،والتي ستكون نقطة تحول في مسار المغرب  مما جعلها من أبرز الأعياد الوطنية ، كما كان  يسعى فيها إلى الحصول على إستقلال الوحدة الترابية.وقد كانت هذه المسيرة بقيادة الملك محمد الخامس رحمه الله .

فاتح ماي  “عيد الشغل “

عيد الشغل من الأعياد الوطنية ، التي  يتم خلالها الإحتفال بالعمال. ففي هذا اليوم يخرج العمال ونقاباتهم إلى الشارع منددين ومطالبين بحقوقهم ، وهم يسيرون في مظاهرات سلمية يجوبون خلالها الشوارع والأزقة ،حاملين لافتات تحمل مطالبهم التى يريدون تحقيقها .

أول من قام بهذه الخطوة هم عمال أستراليا  ، الذين أضربوا عن العمل  مطالبين بنقص ساعات العمل سنة 1856 إلى 8 ساعات في اليوم ، ثم إنتقل الأمر إلى الولايات المتحدة الأمريكية  وأضرب فيها العمال أيضا ، وقد نجم على هذه الخطوة العديد من الخسائر البشرية نتيجة تتدخل الشرطة مستعملة السلاح لفك هذه المظاهرات.

وفي سنة 1882م أعلن الرئيس الأمريكي على عيد الشغل تحت إسم عيد العمال ، وأعلن على إتخاذه  يوم عطلة لهم ، ومند ذلك اليوم يتم الإحتفال به بشكل سلمي .

30 يوليوز “عيد العرش “

مناسبة يحتفل بها المغرب كل سنة يوم 30 يوليوز ، وهو يوم  تولي الملك  محمد السادس الملك وتربعه على العرش .

وقد كانت بداية الإحتفال بهذه المناسبة سنة 1934م  وهي سنة  تولي الملك محمد بن يوسف التربع على العرش للمرة السابعة .

وتم تأكيد الإحتفال بهذه المناسبة كل سنة بعد عودة الملك محمد الخامس من المنفى هو وأسرته الملكية سالمين  .

وإلى الأن يتم الإحتفال به كل سنة ، ويلقي جلالة الملك خطابا يجمع خلاصة الأهداف  والمشارع التي وصل لها المغرب وحققها .

20 غشت “ذكرى ثورة الملك و الشعب “

20 غشت  1953 م ، يوم نفي جلالة الملك محمد الخامس ، من طرف السلطات الفرنسية ،مما أدى إلى غضب و إنتفاضة الشعب وخروجه للوقوف في وجه المستعمرين ، رافضين لما يقوم به ،ولما يتخذه من قرارات ، الأمر الذي توالى عليه العديد من الأحداث التي أوقفت عجلة الإقتصاد في البلاد .

إلى أن عاد جلالة الملك محمد الخامس رحمه الله حاملا معه إستقلال المغرب ، وأصبح للمغرب فرحتين فرحة عودة المرحوم جلالة الملك و الإستقلال .

21 غشت “عيد الشباب “

عيد الشباب ، يوم يتم فيه الإحتفال كل سنة بميلاد جلالة الملك ،وقد بدأ الإحتفال بهذا اليوم مع جلالة الملك محمد الخامس سنة 1950  حيث تم الإحتفال بميلاد مولاي الحسن .و إعلان الإحتفال به كل سنة .ومند ذلك اليوم يتم الإحتفال بعيد الشباب ، حسب يوم ميلاد الملك .

لكن  إنطلاقا من هذه السنة قرر جلالة الملك محمد السادس عدم الإحتفال بهذه المناسبة .

6 نونبر” ذكرى المسيرة الخضراء “

المسيرة الخضراء مسيرة سلمية دعى إليها الملك الحسن الثاني ، مطالبا باسترجاع الصحراء من المستعمر الإسباني سنة 1975 م، وقد شارك فيها أكثر من 350 الف شخص موزعين من كل الفئات العمورية، نساء و رجال  .

أهم ما يميز المسيرة الخضراء أنه رجع منها أكثر من عدد الأشخاص الذين شاركوا فيها، لأنه شارك فيها نساء حوامل وعادوا وأبناؤهم بين يديهم، كما أنها مرت دون خسائر في الأرواح. و منذ ذلك اليوم أصبحت ذكرى المسيرة الخضراءمن بين الأعياد  الوطنية التي يتم الإحتفال بها كل سنة .

18 نونبر “عيد الاستقلال “

18 نونبرمن أكثر الأعياد الوطنية إنتظار كل سنة ، فهو  يوم حصول المغرب على الإستقلال سنة 1956م ، يوم إستقلال المغرب عن الحماية الفرنسية والإسبانية ،يوم إنتصار وتحقيق الحرية المسلوبة ، يوم الإستقلال عن المستعمر الذي دام 44 سنة . وقد وصل المغرب إلى هذا اليوم ، نتيجة الكفاح الذي قام به طيلة سنوات الإستقلال التي عرفت العديد من حركات النضال .

 

الأعياد الوطنية من أبرز الأيام التي ينتظرها العديد للخروج من الروتين اليومي ، والقيام بكل ما يريدون أو أخده راحة . و من أجل إسترجاع ذكريات ذلك اليوم المخلدة في الذاكرة  .